الاتحاد

عربي ودولي

دمشق تطالب كوبنهاجن بالاعتذار!


دمشق، باريس-وكالات الانباء: ألغيت تظاهرة كانت مقررة في دمشق امس امام السفارة الفرنسية في اطار الاحتجاجات المستمرة على الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة للنبي محمد صلى الله وعليه وسلم· في وقت أحاط عناصر قوات مكافحة الشغب الذين يعتمرون الخوذات ويحملون الهراوات مبنى السفارة الفرنسية، كما نشرت قوات اضافية بعد قيام مجهولين بالصاق بيانات على جدران العديد من مساجد العاصمة تدعو الى التظاهر امام السفارة الفرنسية·
وذكرّت فرنسا امس سوريا بأنه يقع على عاتقها ضمان امن سفارتها في دمشق، وقال مساعد الناطق باسم الخارجية دوني سيمونو: 'في اطار علاقاتنا مع السلطات السورية لقد ابلغناهم بأن ضمان امن مبانينا وموظفينا الدبلوماسيين والقنصليين يقع على عاتقهم·· نحن واثقون بقدرة هذه السلطات على تأمين الحماية اللازمة'، موضحا انه تلقى تأكيدا لوجود دعوة الى التظاهر امام السفارة في دمشق، واضاف ان باريس لاحظت انه في بعض الحالات لا سيما في سوريا ولبنان تم تخريب مبان دبلوماسية او قنصلية ولقد تم التنديد بوضوح بهذه الهجمات التي وقعت خلال نهاية الاسبوع'· وقال حول ما اذا كانت فرنسا تعتزم في حال حصول اضطرابات خلال التظاهرة رفع القضية امام المحافل الدولية، :'نأمل في عدم الوصول الى ذلك كما اننا نأمل في ان تجري هذه التظاهرة بهدوء وان لا تؤدي الى حصول تدهور للوضع'· لكنه ذكر بأن هناك مباحثات داخل الاتحاد الاوروبي وعلى مستوى الامم المتحدة حول احتمال احالة القضية الى المحافل الدولية·

اقرأ أيضا

الصين تعارض إجراءات "النواب الأميركي" بشأن هونج كونج