الاتحاد

عربي ودولي

المطلك يعلن اتفاقه مع الجعفري على بلورة مشروع وطني


بغداد - وكالات الأنباء: اكد رئيس 'الجبهة العراقية للحوار الوطني' الدكتور صالح المطلك ان مباحثات أجراها مع رئيس الوزراء العراقي الدكتور ابراهيم الجعفري أمس الأول بشأن تشكيل الحكومة الجديدة كانت ناجحة وفي الاتجاه الصحيح لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، حيث انبثق عنها اتفاق لبلورة مشروع وطنى يعتمد على الهوية العراقية بعيدا عن المحاصصة الطائفية· في الوقت نفسه طالب حزب تركماني بإشراك التركمان في تشكلية الحكومة وإسناد مناصب سيادية لهم·
وأعلن المطلك للصحافيين في بغداد أمس أن الاتفاق تم على اشراك القوائم الفائزة في الانتخابات كافة فى الحكومة المقبلة· وقال 'إننا اتفقنا على ضرورة تبني مشروع واضح يدعو الى وحدة العراق وصيانة سيادته وأمنه لكى يفخر كل العراقيين بحكومتهم المقبلة'·
وأوضح أنهما شددا على العمل بجدية وبسرعة لتشكيل الحكومة 'لكي نقوم بدورنا في بناء البلد واعماره واعادته الى الاسرة الدولية'·
في غضون ذلك، التقى وزير الداخلية العراقي بيان باقر جبر صولاغ الزبيدى والمطلك أمس وبحثا موضوع اطلاق سراح مشتبه بهم اعتقلوا خلال الايام الماضية ولم تثبت ادانتهم· وشدد الزبيدي على ضرورة الوحدة الوطنية والمساهمة الفاعلة لفئات الشعب العراقي كافة في 'رسم الحياة الجديدة للعراقيين مبنية على اساس التعاون ووضع مصلحة العراق فوق كل شيء'·
من جانب آخر، دعا حزب 'توركمن ايلي' في مدينة كركوك بزعامة البرلماني السابق رياض صاري كهيه في بيان أصدره أمس إلى 'عدم تهميش دور التركمان في مشاورات تشكيل الحكومة العراقية وضرورة توليهم مناصب سيادية في الحكومة والدولة'· وقال 'لا يخفى على احد ان الدستور يقر بأن التركمان يشكلون القومية الثالثة في العراق بعد العرب والاكراد وهذا يعني انه يحق لهم كما يحق للآخرين المطالبة بحقوقهم، ليس فقط بتمثيلهم تمثيلا عادلا في المفاوضات الجارية بين القوائم الفائزة لتشكيل الحكومة الجديدة، بل بتمثيلهم تمثيلا عادلا أيضا في هيئة رئاسة الجمهورية والسلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية والوزارات السيادية والسفارات والمديريات العامة وغيرها'·
وأضاف 'ذلك يحق للتركمان أيضا على أساس أن جميع الفرقاء يدعون إلى تشكيل حكومة مشاركة وطنية أو وحدة وطنية، ناهيك عن ان القائمة التركمانية هي من القوائم الفائزة في الانتخابات الاخيرة'· وختم البيان 'على الجميع ان يتذكر أنه يجب بناء المرحلة الجديدة على أساس صحيح وان تغييب التركمان في هذه الظروف الحرجة عن المناصب المذكورة أعلاه لا يعني سوى إنكار حقوقهم القومية الدستورية'·

اقرأ أيضا

الشرطة السريلانكية تعثر على عبوة متفجرة قرب مطار دولي