الاتحاد

دنيا

«المحمول» ممنوع في مقاهي سيدني لدى طلب الخدمة

تنتشر علامات التحذير على طاولات مقاهي سيدني طلباً من الزبائن ألا يستمروا في أي مكالمة على هواتفهم المحمولة أثناء طلبهم القهوة لتناولها خارج المقهى. وتقول أماندا بوك، أحد العاملين في مقهى بنتيمنتو «إننا نشعر بأننا نستحق شيئا من الاحترام».
بن سوتر، مالك مقهى كاتيبو على شاطئ بوندي بيتش، ظهرت لافتاته بعدما بدا أن واحدة من بين زبائنه تريده أن ينتظر لتبلغه بطلبها بعد أن تنهي مكالمتها التليفونية. وأوضح سوتر بحزن «لقد تنهدت وقالت انتظر معي للشخص الذي كان على الطرف الآخر من المكالمة». ويقول بعض أصحاب المقاهي إن حظر استخدام الهاتف الخلوي في مصلحة زبائنهم، لتفادي أن يتلقى عامل تقديم الخدمات الطلبات بشكل خاطئ.
وهناك آخرون أقل دبلوماسية ويعترفون بأنها رد على «سخافة» الزبائن. ويشيرون إلى أنه ليس فقط أفراد تقديم الخدمات هم الذين يعاملون بازدراء ولكن زبائن آخرين أيضاً. وأوضحوا أن تلقي الطلب من شخص مشغول بمكالمة هاتفية يستغرق وقتا إضافيا. ومن المرجح أن تكون سيدني بذلك تحذو حذو نيويورك، أول مدينة تنتشر فيها اللافتات المطبوعة التي توضح القواعد الخاصة باستخدام الهاتف المحمول في المقاهي.

اقرأ أيضا