الاتحاد

دنيا

اكتساب الحامل وزناً زائداً يعزز إصابة الطفل بالسمنة

بينت دراسة أميركية واسعة الناطق أن الأمهات اللواتي يكتسبن كيلو جرامات كثيرة خلال فترة حملهن ينجبن أطفالاً سمينين بغض النظر عن العوامل الوراثية، بحسب ما نشرت مجلة “ذي لانست” الطبية البريطانية على موقعها الإلكتروني. وكان الطبيبان ديفيد لودفيج (من مستشفى الأطفال في بوسطن) وجانيت كوري (من جامعة كولومبيا في نيويورك) حللا بيانات جميع الولادات التي سجلت في ميشيغان ونيو جيرسي بين الأول من يناير 1989 و31 ديسمبر 2003 أي ما مجموعه حوالي مليون ولادة لـ 500 ألف امرأة.
وحلل الباحثان كذلك عمليات حمل عدة عند المرأة نفسها، وذلك بهدف استبعاد العوامل الوراثية. فنجحا في الكشف عن “رابط متين” بين اكتساب الأم وزناً إضافياً خلال الحمل ووزن المولود الجديد، إذ يؤدي كل كيلو جرام تكتسبه المرأة إلى زيادة في وزن الطفل وقدرها 7,35 جرام. وحديثو الولادة الذين اكتسبت أمهاتهم أكثر من 24 كيلو جراماً خلال حملهن، أتت أوزانهم أكثر بـ 150 جراماً من هؤلاء الذين لم تكتسب أمهاتهم أكثر من 8 إلى 10 كيلو جرامات. والنساء اللواتي اكتسبن أكثر من 24 كيلو جراماً خلال حملهن يحتمل أن يلدن وبنسبة مضاعفة طفلاً يزن 4 كيلو جرامات أو أكثر مقارنة مع اللواتي اكتسبن بين 8 و 10 كيلو جرامات. وختم معدا الدراسة قائلين إن “اكتساب الأم وزناً كبيراً خلال حملها قد يزيد على المدى الطويل مخاطر إصابة طفلها بالأمراض المتعلقة بالبدانة”.

اقرأ أيضا