الرياض (الاتحاد) أعرب الشيخ عبدالله بن علي بن عبدالله بن جاسم آل ثاني، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد ووزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان، على حسن استقباله وإكرامه، وقبول وساطته لفتح منفذ سلوى الحدودي أمام حجاج قطر. ونشر الشيخ عبد الله سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»، توجه فيها بالشكر للعاهل السعودي وولي العهد على حسن استقباله، قائلاً: «شكراً يا خادم الحرمين، وشكراً يا ولي العهد، على استقبال وإكرام أخيكم، وقبول وساطته، وهذا طبع إخوان نورة». وأضاف «&rlmما وجدته من حرص الملك سلمان والأمير محمد بن سلمان على الشعب القطري، دعاني لطلب تخصيص رقم للاتصال لتسهيل زيارات القطريين لأقاربهم وحلالهم»، مشيراً إلى أن الملك سلمان، وافق وأمر بتخصيص غرفة عمليات خاصة بطاقم سعودي، تتولى شؤون الحجاج القطريين، وستكون تحت إشراف الشيخ عبد الله. وأوضح قائلاً: «&rlmغرفة العمليات الخاصة لخدمة الشعب القطري تتولى جميع طلبات القطريين من حجاج وزوار وأصحاب حلال، ورقمها 00966122367999»، ودعا الشعب القطري إلى الاتصال بالرقم الموضح قائلاً: «أدعوهم للاتصال، وأمورهم محلولة إن شاء الله». وذكر أيضاً «سألت أخي معالي محافظ مؤسسة النقد السعودي عن صحة إيقاف صرف الريال القطري للمواطنين القطريين، فأكد أن لا صحة لذلك إطلاقاً». وأكد أن &rlmما قام به ما هو إلا لأجل قطر وأهلها الكرام وراحتهم، وقد لاقى حفاوة واهتمام الملك سلمان وولي عهده، قائلاً: «أسأل الله أن يعطينا على قدر نياتنا».