الاتحاد

الرياضي

موراتا مستاء من إهداره ركلة جزاء أمام خيتافي رغم الفوز

ألبارو موراتا

ألبارو موراتا

أبدى مهاجم أتلتيكو مدريد، ألبارو موراتا، استياءه بعد إهداره ركلة جزاء أمام خيتافي (ق56) كانت لتحسم فوز فريقه في الجولة الأولى من الليجا، رغم انتصار "الروخيبلانكوس" في النهاية بهدف نظيف من توقيع اللاعب.
وصرح موراتا مساء الأحد "لقد أهدرت ركلة جزاء وجعلت فريقي يركض أكثر من اللازم، بالتأكيد لو كنت سجلتها لكان الوضع مختلفاً في الدقائق الاخيرة من اللقاء".
إلا أن اللاعب الذي سجل هدف الفوز (ق23) أبرز أهمية أن يستهل الفريق المدريدي البطولة بانتصار والظفر بالثلاث نقاط.
وقال "هذه هي كرة القدم، أهدر أنا ركلة جزاء وآخرون يهدرون ركلات في أيام أخرى، لكن الأهم أننا فزنا، لأنه كان من الضروري الفوز أمام فريق صعب للغاية" مثل خيتافي.
وأشاد موراتا بالأداء الذي قدمه زميله المهاجم الصاعد جواو فيليكس والذي غادر الملعب (ق66) لمشكلات عضلية "إنه لاعب يمتلك مهارة مدهشة وإذا ما واصل طريقه بهذا الشكل سيكون من بين الأفضل في العالم، نحن سعداء بوجوده هنا معنا وأتمنى أن يكون تعرض فقط لكدمة بسيطة ليكون معنا في المباراة القادمة".

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022