الاتحاد

الاقتصادي

غرفة الشارقة تبدأ العمل بشعارها الجديد

الشارقة - الاتحاد: بدأت غرفة تجارة وصناعة الشارقة العمل رسميا بشعارها الجديد إعتباراً من أمس والذي تفضل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بالموافقة على تنفيذه بعد أن تم إقرار واعتماد كافة المستندات والمعاملات والأختام ذات الصلة بهذا الشعار من مجلس إدارة الغرفة، وقال أحمد محمد المدفع رئيس مجلس إدارة الغرفة خلال الحفل الذي نظمته الغرفة أمس في قاعة المؤتمرات بمركز اكسبو الشارقة للإعلان عن الشعار الجديد إن أهمية هذه المناسبة تنبع من مضمونها وغايتها باعتبارها تمثل بداية مرحلة جديدة من مراحل تنفيذ استراتيجية التطوير والتحديث التي تشهدها الغرفه لمواكبة المتغيرات والمستجدات المحلية والدولية المؤثرة في طبيعة الخدمات والأنشطة التي تقوم بها وكذلك في التسهيلات والحوافز التي تقدم إلى فعاليات القطاع الخاص ومشروعاته الاستثمارية في ظل تحديات المنافسة القوية والانفتاح الاقتصادي الشاسع وانعكاسات تحرير التجارة والخدمات في مجمل القطاعات وكافة المجالات إقليميا ودوليا وأوضح رئيس مجلس الإدارة أن شعار الغرفة الجديد يحمل في مضمونه وتصميمه وأبعاده الكثير من آمال الغد وطموحات المستقبل في السعي نحو تحقيق الأهداف المنشودة التي تأمل الغرفة بلوغها في ظل التعاون البناء والتفاعل المثمر مع برامج عملها المقبلة·
وأضاف المدفع: انطلاقا من هذه المرتكزات وتلك الحقائق باشرت الغرفه تنفيذ إستراتيجيتها التي حظيت في برنامجها التنفيذي والذي بدأ منذ عدة سنوات بالدعم الكامل والمساندة القوية من صاحب السمو حاكم الشارقة وبالمتابعة الحثيثة والتوجيهات السديدة من سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة حيث استهلت الغرفه أولى مراحل هذه الاستراتيجية بتغيير قانون تنظيمها في عام 2003 وواكب ذلك تشييد مقار جديدة لبعض فروعها ومؤسساتها التابعة وحرصت على تعزيز كفاءة جهازها التنفيذي والفني بكوادر بشرية مؤهلة واعتمدت مبدأ التدرج في تطوير وتفعيل أنشطتها وخدماتها باستخدام احدث أساليب التقنية والجودة مستعينة في ذلك بالخبرات المتخصصة ذات الكفاءة والتميز· وأضاف رئيس الغرفة انه استمرارا لبرنامج العمل التنفيذي وفق هذه الاستراتيجية جاءت مرحلة التصور والتصميم والتنفيذ لشعار الغرفه الجديد وهي الخطوة التي حظيت بتوجيهات قيمة وبمباركة مقدرة من صاحب السمو حاكم الشارقة حيث تفضل سموه بإقرار اعتماد النموذج الجديد الذي تم اختياره من بين عدة نماذج مقترحة طرحت بعد دراسة فنية وعلمية اعتمدت على الاستعانة بنخبة متخصصة وبمرئيات مجلس إدارة الغرفه وجهازها التنفيذي ضمانا لان تعكس فلسفة هذا الشعار رسالة الغرفه وطبيعة اختصاصاتها المتعددة وأنشطتها المتنوعة وخدماتها الحالية والمستحدثة في إطار هذا الواقع المتطور وتواكب تواجهاتها في تحقيق أهدافها وغاياتها المستقبلية لصالح المجتمع عامة ولخدمة أعضائها المنتسبين خاصة وذلك وفق منهجية علمية وبأسلوب مميز ومتفرد·
وأكد المدفع أن هذا التغيير بات حتميا ولازما ليس للأسباب والمبررات التي سبق ذكرها ولكن أيضا لأن شعار الغرفه الذي صاحب تأسيسها في عام 1970 وتواصل في خدمته التعريفية والترويجية لمدة ثلاثة عقود ونصف قد أنجز مهمته بكفاءة وحقق هدفه باقتدار·

اقرأ أيضا

اختبار أطول رحلة طيران من دون توقف بين نيويورك وسيدني