الاتحاد

دنيا

«الرنج» لعبة الصبيان في «الفرجان»

الرنج لعبة شعبية يمارسها الصبيان

الرنج لعبة شعبية يمارسها الصبيان

مرحلة من حياتنا الطفولية تنطق سحراً وبراءة، نمارس فيها شتى الألعاب القديمة قد تكون لدى البعض لحظة ذكرى يعتز بها ومارسها في طفولته. الألعاب الشعبية القديمة في الماضي كانت مرآة تنعكس من خلالها ملامح الحياة الاجتماعية بكل ما فيها من قيم ومفاهيم، فقد كان الأطفال يمارسونها في”الفرجان”، كما إنهم استلهموا من اللعبة ثقافتهم ومعارفهم، واللعبة لم تكن مجرد وسيلة لهو فقط، بل كانت وسيلة تدريبية وتثقيفية وتعليمية وتربوية، وقد انتشرت الألعاب في دولة الإمارات قديما انتشارا واسعا، حيث كانت تمارس في مواعيد ومواسم وأوقات، كما أنها تمارس في وقت الفراغ خاصة بعد العصر، وبعضها يمارس في الليالي المقمرة.

كان للصبيان نصيب الأسد في الكثير من أهم الألعاب التي كانت تتطلب القدرة على التحمل والجري والمصارعة لعبة الحلة، ولعبة الحرب، ولعبة كرة السوط، وهذه تعتبر من الألعاب الشديدة والعنيفة وتتطلب قوة وتحملا زائدا، كذلك لعبة الهشت والصبه، وديك دياية، وحسن ديك، والقبّة، وعظيم السرا والتينة ولعبة القرقيعانة .
تعتبر”الرنج” من أكثر الألعاب التي يحبها الصبيان، وعادة ما تمارس في الأماكن المفتوحة بشكل عام أو في الفريج، وقد يفضل البعض من الأولاد لعبها في الصباح أو مابعد العصر ، وتعد لعبة الرنج مفعمة بالنشاط والحيوية لأنها تعتمد على السرعة والركض، و”الرنج” هو الهيكل المعدني الذي يؤخذ من مخلفات الدراجات الهوائية، وهي لفظة أجنبية دخيلة، وطريقتها أن يقوم الصبي بوضع قطعة حديدية طولها حوالي( 30 سم)، في وسط تلك الحلقة الحديدية فيتم بذلك دحرجة الرنج وأثناء احتكاك العصا بالرنج تصدر أصوات عالية. ويكون التنافس على السرعة والمسافة في هذه اللعبة. وقد يحضر كل صبي رنجه إلى مكان يجتمع فيه الصبية.
وتمد لعبة “الرنج” الصبيان بفوائد عديدة منها أنها مسلية وممتعة وأيضا تساعده على التفكير والابتكار وتنشيط الذاكرة ويقظة الذهن، كما أنها تكسبه العديد من المهارات والخبرات، كالصبر والمثابرة أثناء ممارسة اللعب وتعوده على الجرأة وعدم الخوف والإقدام، وكلها تعتبر من الصفات النبيلة التي يكتسبها الصبي في بداية حياته وتترسخ لديه مع الأيام.
هذه هي الألعاب الشعبية القديمة التي يمارسها الصبيان وكانت كل لعبة تعكس طابع الرجولة فتتسم بالعنف والصعوبة والقوة الجسدية والبدنية عند الأولاد.

اقرأ أيضا