الاتحاد

منوعات

3 دروس غير متوقعة عن السعادة ستفيدك!

أفادت دراسة أميركية طويلة المدى أن الثروة أو الشهرة أو النجاح ليست من العوامل المؤدية إلى السعادة.


وأكدت الراسة، التي أوردتها صحيفة "اندبندنت" البريطانية، على أن العلاقات الإنسانية القوية هي المسؤولة عن جعل الناس سعداء وأصحاء.
 
وقالت الصحيفة إن البروفيسور روبرت والدينجر أستاذ الطب النفس هو الرئيس الرابع المشرف على دراسة الصحة النفسية للبالغين بجامعة هارفارد الأميركية والتي أجريت على مدى 77 عاما منذ عام 1938.
 
وشملت الدراسة متابعة 724 شخصا قسموا إلى مجموعتين إحداهما شملت 268 من المتخرجين حديثا في هارفارد وشاركوا في الحرب العالمية الثانية أما المجموعة الثانية فقد شملت 456 شخصا تتراوح أعمارهم بين 12 و 16 عاما تم اختيارهم من  القاطنين في منازل متواضعة في أحياء فقيرة في بوسطن.
 
وكانت الدراسة تجري كشوفات طبية وذهنية شاملة لهؤلاء الأشخاص كل خمس سنوات. وبعد ثلاثة أرباع قرن من الدراسة، لم يتبق من المشاركين سوى 60 شخصا في التسعين من عمرهم.
 
وقال والدينجر إن نتائج الدراسة، التي تمت على مدى 75 عاما، ألقت الضوء على أهمية العلاقات الإنسانية في جعل الإنسان أكثر سعادة وصحة مشيرا إلى أن الدروس المستفادة من الدراسة هي كالتالي:


 1-الوحدة قاتلة:
وجاء ذلك التحذير في إطار علمي حيث أثبتت الدراسة أن الأشخاص المنخرطين في علاقات اجتماعية قوية سواء كانت في إطار عائلي أو صداقة أكثر سعادة ويتمتعون بصحة أفضل ويعيشون مدة أطول. أما أولئك الذين  يشكون الوحدة والعزلة، فهم أكثر عرضة لتداعي وظائف المخ والصحة بشكل عام.


 2-المهم الجودة:
وجود العلاقات في حياة الإنسان مهم بشكل عام. لكن جودة تلك العلاقة أكثر أهمية. إذ أن هناك من لديهم أزواج وأطفال ويشعرون بالوحدة رغم ذلك. وأضافت الدراسة أن العلاقات المليئة بالمشكلات لها تأثيرات  أكثر قسوة على صحة الإنسان.


 3-العلاقات الاجتماعية الوثيقة مفيدة للصحة العقلية والجسدية:
فقد أثبتت الدراسة أن الأشخاص الذين لديهم من يستطيعون الاعتماد عليهم في أوقات الأزمات يتمتعون بذاكرة أفضل ونصحت بأن أوقات جيدة مع الأشخاص المقربين هي  أقصر الطرق لصحة أفضل وحياة أكثر سعادة.

اقرأ أيضا

«الأراجوز» يستعيد بريقه في مصر