الاتحاد

عربي ودولي

مضايقات تغلق المركز الثقافي البريطاني في إيران

مفاعل بوشهر

مفاعل بوشهر

اعلن المركز الثقافي البريطاني (بريتيش كاونسل) في لندن انه علق نشاطاته في طهران بعد تعرض موظفيه المحليين ''للتهديد'' من جانب السلطات الايرانية· واكد ان ''لا خيارات اخرى لديه'' الا وقف نشاطاته بعد استدعاء السلطات الايرانية معظم موظفيه المحليين الستة عشر الى ''لقاءات'' في ديسمبر، دعتهم خلالها الى ''وجوب الاستقالة من وظائفهم في بريتيش كاونسل''· وصودرت جوازات سفر اثنين منهم بعدما حاولا مغادرة طهران للمشاركة في اجتماع ما دفع المركز الى تعليق نشاطاته في ايران في 31 يناير·
واكد مدير المركز مارتن ديفيدسون في بيان ان هذه ''التصرفات من جانب السلطات الايرانية غير مقبولة''· واضاف ''ان الهدف منها تخويف موظفينا بنية وقف عملنا الثقافي والتعليمي في البلاد''· واعرب ديفيدسون عن ''خيبة امله'' موضحا ان ''الابقاء على حوار مفتوح وبناء بين الدول امر حيوي في الاوقات العصيبة'' لكنه امل ان يتمكن المركز من معاودة نشاطاته في اقرب فرصة ممكنة·
ورفض في تصريح اذاعي لاحقا التكهن بما اذا كان الخلاف عائدا الى وصول رئيس اميركي جديد الى البيت الابيض· واعلنت سفارة بريطانيا في ايران امس عن اسفها لتعليق نشاطات المركز الثقافي البريطاني في طهران، مبدية املها في معاودة نشاطات المركز قريبا· وقالت الناطقة باسم القنصلية البريطانية ميترا بينهام مجتهدي ان ''النشاطات الثقافية والتربوية للسفارة قد علقت، للاسف، نتيجة إجراءات اتخذتها السلطات الايرانية''·
ويأتي تعليق انشطة المركز في طهران فيما تشهد العلاقات بين بريطانيا وايران توترا حادا· فلندن تعارض البرنامج الفضائي الايراني واعربت الثلاثاء عن ''قلقها العميق لنوايا ايران'' بعد اعلان طهران وضع قمر اصطناعي في المدار· وبريتيش كاونسل هيئة مستقلة لا تريد الربح المادي، وتستمد جزءا كبيرا من تمويلها من وزارة الخارجية البريطانية·
وتقضي مهمة المركز بنشر الثقافة وتعليم اللغة الانجليزية في الخارج· وبدأ المركز الثقافي البريطاني نشاطه في ايران عام 1942 لكنه اقفل مكاتبه فيها عام 1979 اثر الإطاحة بحكم الشاه· واعاد فتحها في عام 2001 بطلب من السلطات الايرانية·
وتشير بيانات المركز إلى أن نحو 13 ألف إيراني شاركوا في برامج فرع المركز في طهران خلال العام الماضي وهي تتضمن الكثير من الانشطة ومن بينها دورات لغوية
من جانب آخر استدعت إيران السفراء الاوروبيين لديها للاحتجاج على قرار الاتحاد الاوروبي سحب ''منظمة مجاهدي خلق'' ابرز حركات المعارضة الايرانية من لائحة المنظمات الارهابية· وتزامن هذا التطور مع اعلان المركز الثقافي البريطاني تعليق أنشطته في إيران احتجاجا على تعرض موظفيه لمضايقات وضغوط من قبل السلطات الايرانية·
وقالت الصحف الايرانية ان نائب وزير الخارجية الايراني مهدي صفري استقبل الدبلوماسيين الاوروبيين امس الاول للاحتجاج على هذا قرار سحب ''منظمة مجاهدي خلق'' من لائحة المنظمات الارهابية· وقال صفري ان قرار الاتحاد الاوروبي يجسد سياسة ''الكيل بمكيالين والنفاق (في موقف الاوروبيين) تجاه الارهاب''، بحسب وكالة مهر· واضاف ان قرار الاتحاد الاوروبي ''دوافعه سياسية وهو غير مقبول''·
واكد دبلوماسي غربي الاجتماع· واوضح الدبلوماسي الاوروبي الذي طلب عدم كشف هويته ''لقد تمت دعوة سفراء 22 بلدا اوروبيا ممثلين في ايران لتلقي احتجاج رسمي''·
وكان تم شطب منظمة مجاهدي خلق في 26 يناير الماضي من لائحة الاتحاد الاوروبي للمنظمات الارهابية حتى وان لم تستبعد بعض الدول اعادة ادراجها في هذه اللائحة في الاشهر المقبلة· ونددت الحكومة الايرانية بشدة بهذا القرار الذي ''فتح باب الصداقة والتعاون مع الارهابيين''·
وأسست المنظمة التي اسهمت في الاطاحة بنظام شاه ايران في ،1979 في عام 1965 غير انها انقلبت اثر ذلك على نظام الجمهورية الايرانية· واكدت في بداية العقد الحالي انها تخلت عن العنف· وكانت بريطانيا سحبت في 2008 ''منظمة مجاهدي خلق'' من لائحة المنظمات الارهابية وذلك امتثالا لقرار بهذا المعنى من القضاء البريطاني·


روسيا تعتزم تشغيل مفاعل بوشهر الإيراني بنهاية العام


موسكو (رويترز) - نقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء امس عن رئيس مؤسسة الطاقة النووية الروسية قوله ان روسيا تخطط لتشغيل مفاعل بوشهر النووي الايراني بحلول نهاية العام·
ونقل عن سيرجي كيريينكو رئيس مؤسسة الطاقة قوله ''اذا لم تقع أي حوادث غير متوقعة··· فإن الاطلاق سيحدث في الموعد المقرر· بدء العمل مقرر هذا العام''·
وقال متحدث باسم المؤسسة ان كيريينكو كان يتحدث عما يسمى التشغيل ''الفني'' والذي سيعمل فيه المفاعل بالكامل لأول مرة ويهدف الى اختبار أنظمته قبل توصيل الكهرباء·
وتم تأجيل بدء العمل في المفاعل النووي بمحطة بوشهر مرات عديدة· وحدد المسؤولون الروس والايرانيون مواعيد مختلفة لذلك· وقدمت روسيا بالفعل وقوداً نووياً بموجب عقد قيمته مليار دولار لبناء محطة بوشهر على ساحل الخليج في جنوب غرب ايران· وتلقي روسيا باللوم في التأجيلات السابقة على مشكلات في السداد من جانب ايران·

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 17 فلسطينياً من الضفة ويطلق النار في غزة