الاتحاد

عربي ودولي

إصلاحيو السعودية يدعون للإفراج عن موقوفين

قال إصلاحي سعودي لوكالة فرانس برس امس ان مجموعة من الاصلاحيين ستبعث برسالة جديدة الى العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز يطالبون فيها بالافراج عن زملاء لهم وبوضع حد للتضييق على المدونين والصحافيين·
وقال محمد بن حديجان الحربي، وهو واحد من الاصلاحيين الـ 12 الموقعين على الرسالة، ان هذه الاخيرة تدعو ايضا الى اقرار ''مدونة للحقوق والحريات (··) على ثوابت ديننا الاسلامي الحنيف''·
والرسالة التي أعدت ليتزامن ارسالها مع الذكرى السنوية الاولى لاعتقال تسعة اصلاحيين· وافرج عن واحد من التسعة في سبتمبر الماضي هو المحامي عصام بصراوي بعد ان ساءت حالته الصحية، إلا أن الباقين الذين بينهم محامون واكاديميون ما يزالون قيد الاحتجاز من دون محاكمة منذ فبراير الماضي·
وذكر الحربي انه يتم العمل حاليا على جمع التواقيع على ان ترسل الرسالة الى الملك عبدالله في غضون شهر·
وتندد الرسالة الجديدة بما اعتبرته ''محاكمة قضـــــــائية جائرة مبنية على تلفيقات واهية'' خضع لها الاصلاحي عبدالله الحامد وشقيقه عيسى وانتهت بالحكم بالسجن ستة اشهر للحامد وأربعة أشهر لشقيقه·
كما تطالب الرسالة بالإفراج عن المدون الإصلاحي فؤاد الفرحان، كما تشير الى ''اعتقال الإعلامي المذيع بقناة الإخبارية السعودية عادل البو حيمد بسبب بث حلقة للمواطنة السعودية ريم المهيد تتظلم فيها على إحدى المؤسسات الحكومية الكبيرة''·
وبحسب الحربي، اعتقلت المهيد ايضا بعد بث البرنامج منذ حوالى اربعة اشهر·

اقرأ أيضا

كوريا الشمالية تنتقد طوكيو في خلافها مع سيول