الاتحاد

الاقتصادي

أعمال شركات الأثاث والمفروشات تقفز إلى 7 مليارات درهم

توقع خبراء دوليون نمو سوق الأثاث والمفروشات في دولة الإمارات 40 بالمائة هذا العام نتيجة طفرة المشاريع العقارية والسياحة التي تقدر تكاليفها بمئات المليارات من الدراهم وزيادة الحاجة للمفروشات والأثاث، ما يجعل الإمارات تحتل مكانة متميزة بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية كأهم وأكبر أسواق المنطقة للمفروشات والأثاث والتصميم الداخلي·
وقال بيان صحافي صادر عن منظمي معرض 'أيفكس'، الذي تقام دورته الخامسة في أبوظبي خلال الفترة من 19 إلى 23 فبراير المقبل: قدر الخبراء ارتفاع حجم أعمال ''500 شركة أثاث ومفروشات عاملة في الدولة إلى نحو 7 مليارات درهم نتيجة الطفرة العقارية ووجود مشاريع بقيمة 96 مليار درهم يتم دراستها وتنفيذها سنويا، متوقعين زيادة حجم أعمال هذه الشركات خلال السنوات القادمة مع قرب الانتهاء من تنفيذ بعض المشاريع المعلنة·
وقدرت دراسة حديثة تكاليف المشاريع العقارية والعمرانية والسياحة في الإمارات بنحو 300 مليار درهم خلال العامين القادمين وعلى مستوى الخليج بنحو 450 مليار درهم· علاوة على ذلك، هناك مشاريع بقيمة 50 مليار دولار يتم دراستها سنويا في منطقة الخليج منها نحو 54 بالمائة في الإمارات لوحدها تتوزع بين أعمال إنشائية من مطارات وجزر ومنازل ومجمعات تجارية وفنادق وأنواع أخرى من الإنشاءات حيث تتصدر الإمارات دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى بعدد المشاريع البناء قيد التنفيذ بنحو ''820 مشروع قيد التنفيذ منذ شهر يونيو 2005 مقارنة بوجود نحو' '1785 مشروعا على مستوى دول مجلس التعاون·
ويؤكد الخبراء والمختصين أن هذه الطفرة العقارية والسياحية تنعكس إيجابا على مختلف القطاعات المرافقة والمرتبطة بها ومنها قطاع الأثاث والمفروشات وعمليات التصميم والإنارة في الإمارات والمنطقة· وأدركت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض 'معارض' الانعكاسات الإيجابية للطفرة العقارية على سوق الأثاث والمفروشات بالدولة وقامت بتنظيم معرض 'أيفكس' الذي تقام دورته الخامسة خلال الفترة من 19 إلى 23 فبراير المقبل·
وتشارك في معرض 'أيفكس 2006 سبعة أجنحة وطنية تمثل إيطاليا وبريطانيا ومصر وأسبانيا والهند وجنوب أفريقيا، بالإضافة إلى دولة الإمارات / و نحو /250/ شركة عربية وأجنبية بزيادة /25/ بالمائة عن معرض العام الماضي الذي شاركت فيه /200/ شركة عربية وعالمية الأمر الذي تطلب إستغلال كامل المساحة المخصصة للمعرض والبالغ /14500/ مترمربع· ويتوقع أن يجذب المعرض هذا العام أكثر من خمسة آلاف زائر متخصص من القطاعين الخاص والعام ، من الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية مقابل نحو ثلاثة آلاف زائر في معرض العام الماضي · ويشكل المعرض نقطة انطلاق رئيسية بالنسبة للعارضين المحليين والدوليين ورجال الأعمال الذين سوف يستفيدون منه حتماً لتقوية حضورهم وتكثيف نشاطاتهم في دولة الإمارات ومنطقة الخليج بالإضافة إلى الشرق الأوسط وأفريقيا الشمالية خاصة أن المعرض يهدف لدعم قطاع التصميم الداخلي والمفروشات الخاصة بالمنازل والفنادق واليخوت والمكاتب·

اقرأ أيضا

«دبي للطاقة» تبحث إضافة «مربان» كخام إضافي