الاتحاد

الرياضي

الأهلي يتحدى فولاذ وحامل اللقب يواجه أنيبال

الحكمة تفوق على هوبس في البطولة الدولية  (تصوير أفضل شام)

الحكمة تفوق على هوبس في البطولة الدولية (تصوير أفضل شام)

تقام اليوم ثلاث مباريات في بطولة دبي الدولية لكرة السلة “رقم 23”، وتحدد جولة اليوم بشكل كبير ملامح ترتيب المجموعتين، قبل بدء مرحلة المنافسة على اللقب، ويلتقي الأهلي مع فولاذ مهان “مجموعة صدف” ضمن المجموعة الأولى، في الساعة الخامسة مساءً، والاتحاد السكندري “السوق الحرة دبي” مع أنيبال زحله “طيران الإمارات” في الساعة السابعة مساءً، وهوبس “إس جي بي إل” مع ألماتي الكازاخستاني،في الساعة التاسعة، ضمن المجموعة الثانية، وتستمر منافسات البطولة حتى يوم 21 يناير الجاري.
وكشر الأهلي عن أنيابه في المباراة الأولى، وهزم الاتحاد السكندري حامل اللقب، ما يؤكد أن “الفرسان” أصبح ضمن الفرق المنافسة على اللقب، في ظل وجود مجموعة جيدة من اللاعبين الذين قدموا مباراة كبيرة أمام البطل، بفضل مجموعة من العناصر الجيدة التي يقودها المدرب الألماني بيتر، والذي قال إننا نسعى إلى مواصلة تقديم العروض الجيدة، والمنافسة خاصة أن الظهور الأول للفريق في البطولة بشكل عام جاء جيداً، وعلى حساب فريق كبير في حجم الاتحاد.
أما الفريق الإيراني فولاذ فهو أيضاً من الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب، خاصة بعد العرض المتميز أمام أنيبال زحلة، وتفوقه في أول ظهور له في البطولة.
وكما أظهرت مباريات اليوم الثاني قوة الحكمة “فيرست سيكيورتي جروب” وفولاذ، حيث تفوق الفريقان على هوبس وأنيبال، وفي المباراة الأولى حقق الحكمة الفوز الثاني في البطولة على حساب هوبس بفارق 14 نقطة “79-65”، ليكون في صدارة المجموعة الثانية، فيما كانت الخسارة هي الأولى لهوبس في ظهوره الأول، أما أنيبال زحلة فقد سقط بدوره في دوامة الخسارة الأولى بالدورة أمام فولاذ الإيراني بفارق 7 نقاط “91-84”.
جاء سيناريو المباراة الأولى مثيراً، واستحق الحكمة الفوز، حيث كان الطرف الأفضل في معظم فترات المباراة، وتمكن من التقدم بفارق 20 نقطة في مطلع الربع الثالث “62-42”، مستفيداً من ثلاثيات صباح خوري “20 نقطة منها 6 ثلاثيات، وخبرة الأميركي نايت جونسون “29 نقطة”، مع تجانس رائع مع صانع الألعاب ميجيل مارتينيز “12 نقطة”، ويحسب للاعبي هوبس كفاحهم المستميت، ونجاحهم في تقليص الفارق تدريجياً في بعض الفترات، إلى أن وصل إلى 3 نقاط، قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق “68-65”، بفضل نجمه حسين الخطيب “19 نقطة”، والدفاع المتميز من محمد همدر “14 نقطة و11 متابعة و3 حائط صد”، إضافة إلى الصحوة المتأخرة للاعبه الأميركي فيرنون هاميلتون “20 نقطة”، فيما كان النيجيري أوجوتشي تشامبرلاين في أسوأ أيامه، الأمر الذي دفع المدرب باتريك سابا إلى وضعه على مقاعد الاحتياط لفترة طويلة، لكن هوبس لم يضف من بعدها أي نقطة، نظراً للدفاع القوي من الفريق “الأخضر” الذي حسم المباراة لمصلحته 79-65.
تجدر الإشارة إلى أن الحكمة لعب بغياب جوي عكاوي، الذي حضر بوثيقة سفره الأميركية، فاعتبرته اللجنة المنظمة أجنبياً، وبما أن الحكمة يملك لاعبين أميركيين “نايت جونسون وبرندن كرامب”، وعاد جوي إلى لبنان سريعاً لاستخراج وثيقة سفر لبنانية والعودة إلى دبي للمشاركة مع فريقه، كما أن الحكمة لا يزال يفتقد جهود لاعبه دانيال فارس الذي أجرى تدريبات اللياقة والإحماء مع زملائه بأرض الملعب، ولكنه جلس على مقاعد الاحتياط طوال المباراة، فلم يظهر اللاعب جاهزيته، بعد تعافيه من الإصابة القوية في ركبته التي أبعدته لفترة طويلة عن الملاعب.
وشهدت المباراة الثانية، ندية كبيرة بين أنيبال وفولاذ، حيث تقدم الفريق الزحلاوي “46-43” في الربعين الأول والثاني، وحافظ عليه مع نهاية الربع الثالث بفارق نقطتين “66-64”، لكن الفريق الإيراني نجح في التفوق مع مطلع الربع الأخير ليتقدم “69-64”، وتمكن من الحفاظ على تفوقه، على الرغم من المحاولات التي بذلها الفريق اللبناني الذي بالغ في الاعتماد على لاعبه الأميركي.

فولاذ نجح بـ «اللياقة»

دبي (الاتحاد) - بعد الفوز الأول لفريق فولاذ عبر مدرب الفريق محسن صادق عن سعادته، وقال إننا تفوقنا على الفريق اللبناني بفارق اللياقة البندية، وهو ما وضح في الربع الرابع من المباراة، حيث كانت لياقة لاعبي فولاذ، حاسمة في جعل المباراة تنتقل إلينا، وأحاول تعليم فريقي كيفية الحفاظ على الفوز للاستفادة من ذلك في الدوري الإيراني للمحترفين والذي نشارك فيه للمرة الأولى، ونحتل المركز الثاني به حالياً.
من جانبه، قال ميودراج بيريستش مدرب فريق أنيبال زحله اللبناني: “لن تؤثر هزيمتنا من فولاذ على معنويات اللاعبين ونسبة التهديف كانت الأفضل في جانب الفريق الإيراني، وسوف نقوم بتصحيح الأخطاء في صفوفنا في الفترة المقبلة، وتساوت كفتا الفريقين على فترات متفاوتة من المباراة.

اقرأ أيضا

شمسة آل مكتوم: عفواً.. «الإمبراطور» يحتاج إلى اختصاصي نفسي