صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

قطر تدفع 3085 دولاراً في الساعة لمحامين أميركيين لتبييض صورتها

أبوظبي (مواقع إخبارية)

تتوالى فصول تبديد تنظيم «الحمدين» الحاكم في الدوحة، لأموال القطريين؛ فبالإضافة لتمويل الجماعات الإرهابية بملايين الدولارات والصرف البذخي على آلته الدعائية المسمومة، فها هي السلطات القطرية تصرف ما يزيد على 3 آلاف دولار على شركة محاماة أميركية في عملية عبثية لمداراة دعمها للإرهاب.
فبحسب وثيقة حصلت عليها بوابة «العين الإخبارية»، تستعين قطر بمحامين أميركيين لتقديم حججها الواهية لمسؤولين في أميركا عقب فضح دعمها وتمويلها الإرهاب من قبل الدول العربية الداعية لمكافحة الإرهاب.
وتشير الوثيقة إلى أن الدوحة تدفع لأحد المحامين مبلغ 1600 دولار في الساعة وآخر 1485 دولاراً في الساعة مقابل هذه المهمة العبثية التي تصل تكلفتها إلى مبلغ 3085 دولاراً في الساعة.
ففي 29 مايو الماضي، وجهت شركة «ديبيفويس أند بليمبتون» رسالة إلى المدعي العام في الحكومة القطرية علي بن فطيس المري تشكره فيها على اختيارها لتمثيل الحكومة القطرية. وجاء في نص الرسالة التي تم تسجيلها رسمياً في سجل وزارة العدل الأميركية وحصلت عليها «العين الإخبارية»: «اختارتنا الحكومة (القطرية) للتواصل مع مسؤولين في الولايات المتحدة لتقديم الحجج القانونية والوقائعية لدعم موقف العميل (قطر) والتماس مساعدة المسؤولين في إخراج الدوحة من عزلتها».