الاتحاد

الإمارات

أمطار غزيرة ورياح شديدة في مناطق بالعين

الأمطار الغزيرة أدت إلى انخفاض درجات الحرارة ومستوى الرؤية أيضاً (تصوير محمد البلوشي)

الأمطار الغزيرة أدت إلى انخفاض درجات الحرارة ومستوى الرؤية أيضاً (تصوير محمد البلوشي)

عمر الحلاوي (العين)

شهدت مناطق متفرقة في مدينة العين هطول أمطار رعدية غزيرة مصحوبة برياح شديدة أدت إلى انخفاض كبير بدرجات الحرارة حتى وصلت إلى 22 درجة مئوية، عصر أمس، في منطقة الساد بعدما تجاوزت 42 درجة مئوية خلال فترة الظهر.
وكشف المركز الوطني للأرصاد عن كميات الأمطار المسجلة التي شهدتها مدينة العين وبعض المناطق الأخرى في إمارة أبوظبي يوم أمس وخلال الأيام السابقة، والتي بلغت 7.6 ملم في منطقة العراد بالقطاع الجنوبي في مدينة العين عصر أمس، وفي مزيرعة حوالي 6.9 ملم، وبلغت في منطقة الحلوة 3.3 ملم، كما بلغت في منطقة مزيد حوالي 1.2 ملم.
وسجلت منطقة مرغم على طريق دبي العين أعلى مستوى هطول أمطار في الأسبوع الماضي خلال شهر أغسطس، حيث بلغت 10.2ملم، فيما سجلت منطقة أم غافة في اليوم نفسه حوالي 8.5 ملم، ومنطقة خطم الشكلة بالقرب من منطقة وسط مدينة العين حوالي 2.6 ملم، ومنطقة الصاع 2.1 ملم، والقوع حوالي 8 ملم.
وأكد المركز الوطني للأرصاد لـ«الاتحاد» أن أمطار الأمس كانت غزيرة في كل من منطقتي مزيرعة بالظفرة والعراد في العين، وكانت متوسطة إلى شديدة الغزارة في كل من الشويب والساد بضواحي مدينة العين، وشهدت منطقة أم غافة ومزيد والقوع أمطاراً متوسطة، وكانت الأمطار خفيفة على كل من ناهل وسويحان.
وهطلت أمطار متوسطة إلى غزيرة في كل من منطقة الشويب شمال مدينة العين ومنطقة الساد، وعلى طريق الصاروج في منطقة خطم الشكلة وبدع ابن أحمد، كما هطلت أمطار رعدية شديدة الغزارة في كل من أم غافة والظاهر وطريق ناهل ومزيد مع رياح خفيفة.
وكانت منطقة الهير قد شهدت أمطاراً غزيرة مع برد، مساء أول أمس، مصحوبة برياح شديدة أدت لانخفاض واضح في درجات الحرارة وانخفاض الرؤية الأفقية، وتشهد مدينة العين في شهر أغسطس تراكم السحب الركامية مما يؤدي إلى سقوط الأمطار بشكل محدود وتكون مصحوبة برياح نشطة مثيرة للغبار والأتربة مع طقس غائم بشكل جزئي. وشهدت أمس مناطق متفرقة من العين تكون السحب التي أدت إلى سماء ملبدة بالغيوم حجبت أشعة الشمس في عدة مناطق في ضواحي المدينة طوال فترة الظهر والعصر وتسببت في هطول الأمطار.
ويعتبر شهر أغسطس امتداداً لشهر يوليو من حيث درجة الحرارة المرتفعة، ويستمر تأثر الدولة خلال هذا الشهر بامتداد المنخفض الهندي الموسمي، حيث تندفع كتل هوائية رطبة من الشرق نحو المناطق الشرقية وبفعل وجود الجبال تتكون السحب الركامية والرعدية الممطرة أحياناً على تلك المناطق، وقد يمتد تأثيرها إلى المناطق الداخلية والجنوبية من الدولة.
وتتأثر الدولة بنسيم البحر نهاراً ونسيم البر آخر الليل، حيث تكون الرياح الشمالية الغربية في أغلب أيام الشهر نهاراً ثم تتحول إلى جنوبية شرقية في آخر الليل والصباح الباكر وتنشط الرياح أحياناً وتكون مثيرة للغبار والأتربة
وتزداد نسبة الرطوبة في الهواء قليلاً خلال هذا الشهر مقارنة بشهر يوليو خاصة في النصف الثاني منه، ويبلغ متوسط الرطوبة النسبية 47% مع زيادة الإحساس بها في فترة الليل والصباح
وأكد عدد من المواطنين أصحاب المزارع أن هطول الأمطار بشكل غزير في مدينة العين بشكل خاص وفي الدولة بشكل عام له تأثير أيحابي على العديد من المحاور من بينها المحاصيل الزراعية، وزيادة المياه الجوفية، وتقليل نسبة الملوحة، وتمتد لتأثر المواشي في المزارع إيجاباً بزيادة المياه الجوفية وتقليل نسبة الملوحة، حيث إن هطول الأمطار يؤدي إلى انخفاض درجات الحرارة واعتدال الأجواء مما يؤثر إيجاباً في نجاح الموسم الزراعي مع توفر مياه الأمطار التي تسقي الزراعة، كما تقلل جفاف المحاصيل قبل ظهور الثمر.

اقرأ أيضا

ولي عهد عجمان يستقبل سفير نيوزيلندا والقنصل العام لجمهورية الصين