ساسي جبيل (تونس) كشفت وزارة الداخلية التونسية، أن الوحدات البحرية للحرس الوطني بولايتي مدنين وبنزرت، أحبطت ثلاث عمليات اختراق للحدود البحرية سرا وألقت القبض على 38 شخصاً. وأوضحت الوزارة في بيان، أنه تم القبض على 24 شخصا من سكان ولاية مدنين، تتراوح أعمارهم بين 18 و33 سنة، بعدما قاموا باختراق الحدود البحرية عبر عمليتين، وتم حجز 3 مراكب بحرية مجهزة بمحرّكات أحدها محل سرقة. وأضاف البيان، أن الوحدات العائمة التّابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بولاية بنزرت تمكنت من إحباط عملية اختراق الحدود البحرية سرا من سواحل مدينة راس الجبل والقبض على 14 مخترقاً من سكان مدينة العالية من ولاية بنزرت، تتراوح أعمارهم بين 17 و35 سنة، وحجز لديهم مركب بحري طوله 4 أمتار مجهز بمحركين إضافة إلى بوصلة وكمية من المحروقات ومبلغ مالي من العملة الأجنبية. .. واستقالة وزير التنمية لتضارب المصالح تونس (الاتحاد) أعلن وزير التنمية والتعاون الدولي التونسي، محمد الفاضل عبد الكافي، عن استقالته من منصبه أمس لوجود تضارب في المصالح. وقال الوزير- الذي يشغل أيضا حقيبة المالية بالنيابة منذ أبريل الماضي، إنه قدم امس استقالته لرئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد جلسة تشاور معه. وأرجع عبد الكافي الاستقالة لوجود تضارب مصالح حيث إنه سيمثل أمام القضاء في دعوى ترتبط بقضايا مالية. وقال عبد الكافي إنه لم يكن على علم بالحكم الصادر ضده. وقال الشاهد في تصريح للصحفيين «بعد قبولي الاستقالة، طلبت منه أن يواصل تصريف الأعمال حتى سد الشغور». وأضاف الشاهد «أقدر اختيار الوزير أن يواجه القضاء للاعتراض على الحكم خارج إطار العمل الوزاري. هذه رؤيتنا في حكومة الوحدة الوطنية للتقاليد الديمقراطية في الجمهورية الثانية». وتواجه بذلك حكومة الشاهد شغورا في وزارتي المالية والتنمية والتعاون الدولي، إلى جانب الشغور في منصب وزير التربية، حيث يشغل حاليا وزير التعليم العالي سليم خلبوس المنصب بالنيابة منذ إقالة الوزير ناجي جلول منذ أبريل الماضي. وتتضمن الدعوى القضائية مدفوعات بالعملة الأجنبية خضعت لتحقيقات الجمارك التونسية. ويترأس عبد الكافي الجمارك بموجب منصبه كوزير للمالية بالنيابة.