الاتحاد

الرئيسية

فتح تطالب بتغيير أبو العلاء


رام الله القاهرة- الاتحاد : هدد رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أمس بالاستقالة وسط تصاعد أزمة التصويت على الحكومة الجديدة المعدلة والذي أرجىء للمرة الثالثة إلى اليوم الخميس وسط اصرار الأغلبية من نواب حركة 'فتح' على معارضة التشكيلة واعتبار بعضهم أن المشكلة تكمن في رئيس الحكومة وليس في اعضائها· فيما علمت 'الاتحاد' ان رئيس المجلس التشريعي روحي فتوح لمح ايضا إلى الاستقالة·
وتدخل الرئيس الفلسطيني محمود عباس لدى نواب فتح لاقناعهم بالموافقة على الحكومة الجديدة، فيما قال عضو الحركة عبد الفتاح حمايل ان 'فتح' ستناقش احتمال تسمية رئيس وزراء جديد محل أبو العلاء· وقال النائب جلال المصدر إن التشكيلة الحكومية غير قانونية، مشيرا إلى أن قريع أخفق في تمرير الحكومة الاثنين وبالتالي لا يحق له بالاستناد إلى ما جاء في القانون الفلسطيني الأساسي التقدم بتشكيلة جديدة· وقال النائب فريح ابو مدين ان المشكلة حاليا هي في رئيسها وان الجميع يطالب بتغييره'·
وابقى قريع في التشكيلة الجديدة على نائبين وزيرين هما وزير الشؤون الخارجية نبيل شعث الذي سمي نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للاعلام وصائب عريقات الذي ابقي في منصبه كوزير لشؤون المفاوضات إلا انه اعتذر عن المشاركة· كما ابقت التشكيلة على اللواء نصر يوسف في وزارة الداخلية فيما أعطي محمد دحلان حقيبة وزير الشؤون المدنية، وابقي على سلام فياض في وزارة الاقتصاد

اقرأ أيضا

الهدنة لا تكفي