الاتحاد

الاتحاد نت

البدينات يلدن بدناء

قال باحثون يوم الأربعاء إن العديد من النساء الأمريكيات ربما يكن في حاجة إلى البدء في مراقبة أوزانهن أثناء فترة الحمل حتى لا يصبحن بدينات ويخاطرن بالإضرار بأطفالهن. ووجد الباحثون أن النساء اللائي يزيد وزنهن أثناء الحمل يلدن أطفالا أثقل وزنا من المرجح أنهم بدورهم يصبحون أكثر عرضة لأن يكونوا بدناء في مرحلة البلوغ.

وربما يكونون أيضا أكثر عرضة للاصابة بالسرطان وأمراض الحساسية والربو. وقال الدكتور ديفيد لودفيج من مستشفى الاطفال ببوسطن الذي عمل في الدراسة التي نشرتها دورية لانست الطبية "تشير الدراسة إلي ان افضل توقيت لبدء منع البدانة ربما يكون في الواقع قبل الولادة بالتركيز على الزيادة في وزن الام ونظامها الغذائي اثناء فترة الحمل".

ودرس لودفيج وجانيت كوري وهي خبيرة اقتصادية بجامعة كولومبيا في نيويورك بيانات جميع الأطفال الذين ولدوا في ميشيجان ونيوجيرزي، على مدى 15 عاما في الفترة بين 1989 و2003 وشملت 513500 أم وذريتهن الذين بلغ عددهم 1.1 مليون. وكان الباحثون يرغبون في ازالة الاسباب الوراثية لزيادة الوزن عند الولادة لذا قارنوا اطفالا ولدوا لنفس الام.

كما تجنبوا الأطفال الذين ولدوا بعملية قيصرية وحالات الحمل التي استمرت اقل من 39 أسبوعا أو تلك التي تجاوزت 40 أسبوعا. وقال لودفيج "النساء اللائي زدن 24 كيلوجراماً تضاعف لديهن خطر أن يلدن طفلاً ذي وزن زائد مقارنة بأولئك اللائي زدن 10 كيلوجرامات".

اقرأ أيضا