الاتحاد

عربي ودولي

التعاون الخليجي يطالب العالم بضمان أمن السفينة وركابها

صحفية لبنانية تحمل لافتة كتب عليها

صحفية لبنانية تحمل لافتة كتب عليها

دانت الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس اعتداء الجيش الإسرائيلي على سفينة ''الاخوة'' اللبنانية التي تحمل مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين في قطاع غزة· وقالت الأمانة العامة في بيان ''إن هذه الاعتداءات تأتي استمراراً للسياسات الإجرامية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني وتعتبر شكلاً من أشكال القرصنة البحرية''· وطالبت المجتمع الدولي ومجلس الأمن على وجه الخصوص بالعمل الفوري والجاد لضمان أمن السفينة وسلامة ركابها تنفيذاً لأحكام القانون الدولي إزاء أعمال إسرائيل وتصرفاتها المشينة والمنافية للمواثيق والأعراف الإنسانية والدولية·
ودانت سوريا والجامعة العربية والحكومة الفلسطينية المقالة بشدة امس اعتراض اسرائيل سفينة ''الاخوة'' اللبنانية التي تنقل مساعدات انسانية الى غزة، معتبرة انه ''عملية قرصنة بحرية''·
وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السورية ''ان بلاده تدين بشدة عملية القرصنة التي قامت بها اسرائيل ازاء سفينة الاخوة التي تحمل مواد اغاثة انسانية للشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة، وتحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن سلامة السفينة وطاقمها وجميع ركابها''·
ودعا المصدر المجتمع الدولي وجميع الهيئات المعنية بالشأن الانساني الى ادانة هذه القرصنة والتحرك الفوري لاطلاق سراح جميع المحتجزين والزام اسرائيل بالسماح بوصول المساعدات الانسانية التي على متن السفينة الى الشعب الفلسطيني في غزة·
ودعا الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى المجتمع الدولي الى الوقوف بكل حسم ازاء الخروقات الاسرائيلية المنافية لكل الاعراف القانونية والسياسية والانسانية· وقال انه يجري اتصالات مع الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون للعمل الجاد من أجل ضمان أمن سفينة ''الاخوة'' اللبنانية التي كانت متجهة الى غزة وركابها، وكذلك العمل على إعمال احكام القانون الدولي ازاء اسرائيل·
وأكد موسى أن المجتمع الدولي لن يصبر كثيرا على هذه التصرفات الاسرائيلية· وقال انه يتعين ان تتخذ المنظمات الدولية والمجتمع الدولي موقفا أكثر جرأة وصلابة ازاء السياسة الاسرائيلية· وأضاف ''أن ما قامت به اسرائيل ازاء سفينة الأخوة اهو عمل من أعمال القرصنة تضاف الى كل الجرائم الأخرى التي تقوم بها اسرائيل''·
وقال ان ما قامت به اسرائيل دليل على المسلك الاسرائيلي ازاء الوضع الانساني الخطير في غزة وحرمان الشعب الفلسطيني من أية مساعدة تصل اليه· واضاف ان اسرائيل ذهبت بعيدا بهذه التصرفات خاصة بعد الدمار الذي لحق بغزة، معربا عن خشيته من أن يكون ما تقوم به اسرائيل مجرد تسابق انتخابي لاظهار مدى العدوانية·
وادانت الحكومة الفلسطينية المقالة عملية القرصنة البحرية التي قامت بها اسرائيل في اختطاف سفينة ''الاخوة''· وقال المتحدث باسمها طاهر النونو ''ان هذا التصرف العدواني الاسرائيلي هو تكريس لسياسة الحصار الظالم التي تمارسها قوات الاحتلال واعتداء صارخ على حرية الملاحة البحرية الى قطاع غزة وتندرج في اطار القرصنة والتصرف الاهوج الذي لا يدل على نوايا جدية في التوصل الى تهدئة حقيقية''· وقال النائب الفلسطيني جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ''إن وصول السفينة كان بشكل سلمي وقانوني ويأتي ضمن المقاومة المدنية''· وأشار إلى أن السفينة وصلت إلى قبرص وتم تفتيشها والتأكد من أنها لا تحمل سوى مساعدات طبية واغاثية للشعب الفلسطيني في قطاع غزة· أوضح ''أن الاحتلال يحاول بمنعه السفينة إيصال رسالة بأنه سيمنع أي سفينة متضامنة من الوصول لغزة وإغلاق هذا الباب لكسر الحصار''، مؤكدا على أن إغلاق هذا الباب لا يأتي إلا برفع الحصار بشكل كامل عن غزة وفتح المعابر ومنح حرية الحركة للشعب الفلسطيني

اقرأ أيضا

"الناتو" يعرب عن قلقه إزاء سلوك إيران في المنطقة