عربي ودولي

الاتحاد

طهران تبلغ الدولية رسمياً استئناف التخصيب

عواصم - وكالات الأنباء: لوحت واشنطن بفرض عقوبات على إيران من دون الرجوع إلى الأمم المتحدة بينما حذرت فرنسا ايران من عواقب خطيرة في حال مضيها في برنامجها النووي المثير للقلق، ولم تكترث طهران بهذه التحذيرات وواصلت موقفها المتشدد بابلاغ الوكالة الدولية للطاقة الذرية رسميا امس استئناف خططها لتخصيب اليورانيوم في رد على قرار مجلس محافظي الوكالة احالة ملفها النووي الى مجلس الامن الدولي·
وقال مسؤول بارز من الخارجية الأميركية أمس إن فرض عقوبات اقتصادية على إيران دون مساندة الأمم المتحدة سيكون مشروعا إذا فشلت جهود أخرى في اقناع طهران بوقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم·
وقال كورت فولكر مساعد النائب الأول لوزيرة الخارجية في مؤتمر صحفي أثناء قيامه بزيارة لبروكسل للاجتماع مع مسؤولين من الاتحاد الأوروبي إن واشنطن تريد حشد تأييد عالمي واسع النطاق بشأن المسألة الإيرانية واشاد بتصويت الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوم السبت الماضي لصالح ابلاغ مجلس الأمن بالقضية الإيرانية باعتباره بادرة على تقارب الآراء·ودعا أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي في مطلع الأسبوع لحشد التأييد لفرض حظر سفر وتجميد أصول على مسؤولين إيرانيين بارزين حتى لو لم يتفق مجلس الأمن على أسلوب للتعامل مع إيران·
من ناحيته أكد رئيس الوزراء الفرنسي دومينيك دو فيلبان الليلة قبل الماضية على ضرورة التحرك 'خطوة خطوة' وعلى 'مراحل' من اجل 'اعادة ايران الى الصواب' حتى تحترم القواعد الدولية في الموضوع النووي·
وحذر وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي الايرانيين أمس من عواقب 'خطيرة جدا' في حال عزلوا انفسهم في الازمة حول ملفهم النووي·
وقال دوست بلازي في تصريح لاذاعة 'فرانس انتر' انه 'اذا عزلوا انفسهم فسيكون هذا خطيرا جدا بالنسبة لهم'·
من جهته طالب شيمون بيريز رئيس وزراء إسرائيل الاسبق بعدم إعطاء إيران أكبر من حجمها في النقاش الدائر حاليا حول السياسة الامنية الدولية· وقال بيريز في حديث لصحيفة 'فيست دويتشه تسايتونج' أمس في مدينة دوسلدورف الالمانية: 'إيران في وضع اقتصادي صعب للغاية' وأضاف أن نظام الرئيس محمود أحمدي نجاد لن يستطيع إدارة الاقتصاد ولهذا فلن يصمد طويلا·
في الوقت نفسه أكد بيريز جدية التهديدات الايرانية وقال: 'الرئيس الايراني أحمدي نجاد يعني ما يقوله'· وقد اعلن علي لاريجاني اكبر مسؤول ايراني مكلف الملف النووي أمس ان ايران ابلغت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بقرارها استئناف عمليات تخصيب اليورانيوم·وقال لاريجاني رئيس المجلس الاعلى للامن القومي في تصريحات اوردتها وكالة الانباء الطلابية (ايسنا) 'اعلنا ذلك في رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية'· وتابع ان 'المفتشين سيأتون الى ايران خلال الايام المقبلة بهذا الهدف'·
في غضون ذلك صادق البرلمان الايرانى على قرار عاجل لمشروع يحظر في حال المصادقة النهائية عليه تقديم التسهيلات والخدمات الحكومية للشركات والمؤسسات التي تقوم بانتاج وعرض المنتوجات غير الضرورية المرخصة من الشركات الاميركية اواستيراد السلع غير الضرورية الاميركية·
وفي اطار التصعيد الايراني اعلنت طهران عن افتتاح مصطفى محمد نجار وزير الدفاع الايرانى مشروعا جديدا لانتاج صواريخ بعيدة المدى· وقال وزير الدفاع ان الصاروخ ' ميثاق 2 ' له قدرة على تدمير اهداف جوية للعدو واعتراض واسقاط الصواريخ المضادة·
مضيفا ان الصاروخ الجديد يتمتع بمييزات فنية عالية وله القدرة على التصدى للحرب الالكترونية·

اقرأ أيضا

قتلى في هجوم إرهابي على معسكر للجيش المالي