الاتحاد

عربي ودولي

14 مارس تتهم سوريا بالسعي لتخريب لبنان

بيروت-اف ب: رأت 'قوى 14 مارس' اللبنانية المعارضة لسوريا في بيان أصدرته أمس أن الأعمال التخريبية التي وقعت خلال تظاهرة الأشرفية في شرق بيروت بداية حركة انقلابية من النظام السوري تهدف إلى تحويل لبنان إلى عراق ثان· وطلبت من الحكومة ممارسة دورها وبسط سيادتها على كافة الأراضي اللبنانية لا سيما في الجنوب·
وعرض البيان سلسلة معطيات قال إنه يضعها في تصرف الحكومة وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة تثبت أن لا علاقة لما جرى بالأمس بالشعب اللبناني وقواه السياسية التي أفشلت المحاولة الانقلابية ومن بينها دخول مجموعات من عناصر الوحدات الخاصة السورية بأعداد كبيرة وبلباس مدني وعناصر أخرى غير لبنانية من 'الجبهة الشعبية-القيادة العامة' بزعامة أحمد جبريل قبل يومين من التظاهرة وتوقيف عدد كبير منهم بعد أحداث الشغب·
كما أشار البيان إلى دخول مجموعة عناصر من الأصوليين الأردنيين إلى منطقة عكار في شمال لبنان وتوزيع مبالغ طائلة من الأموال من دولة إقليمية غير عربية على عدد من التنظيمات والشخصيات الموالية لسوريا· وذكر أن هناك اجتماعات عقدت بين رئيس جهاز الاستخبارات السورية اللواء آصف شوكت ضم أربعة من الضباط الكبار المعاونين له مع تنظيمات موالية في لبنان· وطالب البيان بتقديم شكوى إلى مجلس الأمن ضد النظام السوري لتدخله السافر في شؤون لبنان الداخلية وشكوى بالمضمون نفسه إلى جامعة الدول العربية والطلب اليها عقد اجتماع طارئ للنظر في هذا الموضوع·

اقرأ أيضا

بوتين يستضيف أردوغان ويبحث العملية العسكرية في سوريا