بادهوفغاستاين- النمسا (وام) تفاعل أهالي بلدة بادهوفغاشتاين فوق جبال الألب النمساوية مع المبادرة التطوعية الرابعة للسواح الإماراتيين السنوية، معربين عن إعجابهم الكبير بهذه المبادرة. وتعبيراً عن مشاعر الغبطة قام عدد من قيادات القرية والمواطنين بحضور عمدة القرية بغرس شجرة الصداقة الإماراتية النمساوية تعبيراً لمشاعر الصداقة الشعبية بين أبناء البلدين وتأكيداً على اهتمامات شعب الإمارات المتواصلة بتنمية البيئة. وأشاد فريتز زيتنغ عمدة بلدة بادهوفغاشتاين النمساوية بالمبادرات السنوية التطوعية للسياح الإماراتيين في البلدة التابعة لولاية سالزبوج الاتحادية النمساوية وجهودهم البناءة في تعزيز أواصر التعاون والصداقة بين شعبي البلدين الصديقين في ظل قيادة البلدين، مثنياً بالحضور المميز لسواح الإمارات وتنامي أعدادهم السنوي في قرية باد هوفغاشتاين مشيداً بإسهاماتهم التوعوية المتواصلة بالبيئة والسياحية في البلدة. وأعرب خلال لقائه أصحاب المبادرة الإماراتية التطوعية عن إعجابه بمبادرات السواح السنوية الصديقة المميزة ومنها إقامتهم الأولى ليوم البيئة وإقامتهم لسنتين على التوالي لفعالية اليوم الإماراتي تحت شعار «معا من أجل السلام» والذي عرف الشعب النمساوي وسياح القرية بالعادات والتقاليد ومعالم النهضة وتاريخ الإمارات وأسهم في الازدياد الملحوظ الذي تشهده البلدة من السياح الإماراتيين والخليجيين كذلك. وكرم السواح عمدة البلدة وعدداً من قياداتها تقديراً لتعاونهم السنوي مع سواح الإمارات فيما أقام السواح حفل غداء على شرف عمدة القرية وقياداتها في بيت الشعر الإماراتية الذي نصبوه في القرية.