الاتحاد

عربي ودولي

تفاؤل ليبي بحل الأزمة بين السودان وتشاد


عواصم - 'الاتحاد' والوكالات:
أعرب نائب وزير الخارجية الليبي للشؤون الافريقية عبد السلام التريكي، عن تفاؤله ازاء حل الازمة بين تشاد والسودان اثر اجتماع وزراء خارجية خمس دول افريقية في طرابلس امس للتحضير لقمة مصغرة الاربعاء بهدف المصالحة بين البلدين·
وقال التريكي للصحافيين ان 'الاجتماع كان ايجابيا واستمعنا لوجهة نظر الجانبين السوداني والتشادي· هناك رغبة في ايجاد ارضية لانهاء هذا الخلاف ونحن متأكدون اننا سنتمكن من ذلك'· واضاف التريكي ان القمة المصغرة 'ستتمكن ان شاء الله من انهاء هذه الازمة'· وتعقد القمة بمشاركة ليبيا والسودان وتشاد وبوركينا فاسو التي تتولى رئاسة مجموعة دول الساحل والصحراء والكونجو برازافيل التي يتولى رئيسها دنيس ساسو نغيسو رئاسة الاتحاد الافريقي حاليا· واشار المسؤول الليبي الى ان آلية حل الخلاف ستكون 'عبر رئيس الاتحاد الافريقي ورئيس دول الساحل والصحراء' وقال وزير خارجية الكونجو برازفيل رودولفو ادادا من جانبه ان المفاوضات التي جرت في طرابلس 'كانت ايجابية'، واضاف 'نحن متفائلون'· وعقد الاجتماع بحضور وزراء خارجية بوركينا فاسو يوسف دافو وتشاد احمد الامين والكونغو برازافيل وليبيا عبد الرحمن شلقم ومستشار الرئيس السوداني مصطفى عثمان اسماعيل· وقال شلقم في كلمة في بداية اللقاء ان 'الاجتماع في غاية الأهمية ونجتمع لنتجاوز التوتر بين السودان وتشاد'·واضاف ان 'اخوتنا في السودان وتشاد حريصون مثلنا على الوصول لحلول عملية تتجاوز السلبيات'· من جهته قال وزير خارجية بوركينا فاسو ان هذا الاجتماع 'يثبت للعالم قدرتنا على حل مشاكلنا الاقليمية'·
الى ذلك طلبت الحكومة التشادية من مفوضية الاتحاد الأفريقي وضع حد للهجمات التي تقوم بها مجموعة من المتمردين التشاديين على قراها في شرق البلاد بدعم مباشر من الجيش الحكومي السوداني مما أدى إلى نزوح مواطني هذه القرى الحدودية إلى مناطق اكثر أمنا'، واتهمت حكومة الرئيس إدريس دبي نظام الخرطوم بالعمل على زعزعة استقراره ونقل النزاع إلى خارج نطاق إقليم دارفور·
وقال السيد احمد علامي وزير الخارجية التشادي ل(الاتحاد) إن المتمردين التشاديين من بداية العام الجاري درجوا على مهاجمة حزام القرى الحدودية في إقليم بارغوتا بشرق البلاد متسللين من داخل الأراضي السودانية مشيرا' إلى أن الهجمات أدت إلى تهجير سكان نحو 40 قرية حدودية إلى مناطق داخلية·

اقرأ أيضا

روسيا تنفي قصفها أحد الأسواق في إدلب