الاتحاد

عربي ودولي

البحرين تدعو لإبعاد المنطقة عن صراعات أسلحة الدمار الشامل


المنامة - قنا : أكد وزير الدفاع البحرينى الفريق أول الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة ان مسيرة مجلس التعاون الخليجى افرزت الكثير من النتائج الايجابية لشعوب دول المجلس فى مجالات متنوعة وخاصة مجال التعاون العسكري الذى تمثل فى اقرار اتفاقية الدفاع المشترك التى تأتى تأكيدا لطموحات قادة وشعوب المجلس فى جعل المنطقة دار أمن وسلام·
وقال فى حديث لصحيفة 'الايام' البحرينية نشرته بمناسبة ذكرى تأسيس قوة دفاع البحرين الذى صادف امس ان اتفاقية الدفاع المشترك تعتبر خطوة مباركة فى تقوية الروابط بين دول المجلس والى تعزيز استقلال سيادتها وتوحيد جهودها لتحقيق الدفاع المشترك وصياغة الامن والسلام وفق مبادئ النظام الاساسى لمجلس التعاون·
واعتبرها انجازا يضاف الى بقية الانجازات التى تحققت من خلال الاتفاقيات العسكرية الاخرى سواء كانت ثنائية أو جماعية بين دول المجلس والتى تعكس طموحات دول وشعوب المجلس نحو النظر الى مستقبل أفضل وصولا الى الهدف المنشود وهو وحدة دول المجلس· ودعا وزير الدفاع البحرينى الى ابعاد منطقة الخليج العربى عن صراعات أسلحة الدمار الشامل وعلى رأسها الاسلحة النووية كما دعا الى جعل منطقة الشرق الاوسط بأسرها خالية من كافة أنواع أسلحة الدمار الشامل معربا عن امله فى أن تنضم اسرائيل الى معاهدة انتشار هذه الاسلحة واخضاع كافة منشاتها فى هذا المجال لنظام التفتيش الدولى خاصة وان هذه الاسلحة تشكل خطرا عظيما لباقى الدول التى لا تمتلكها·
وشدد على ضرورة ابعاد المنطقة عن الحروب الصراعات ونزع فتيل التوترات المتعاقبة التى شهدتها لانها لا تولد الا المشاكل ولا تخلف الا الاعباء الجسام وتطال حياة الشعوب واقتصاد دولهم·

اقرأ أيضا

الجيش الوطني الليبي يُنفذ عمليات نوعية ضد الإرهابيين في طرابلس