عربي ودولي

الاتحاد

كندا تنصح رعاياها بعدم زيارة لبنان

أعربت روسيا وألمانيا امس عن قلقهما البالغ من الحادث الحدودي بين اسرائيل ولبنان، وناشدتا الطرفين التعقل واحترام القرار الدولي 1701 لوقف إطلاق النار. في وقت نصحت كندا رعاياها بعدم السفر الى لبنان إلا في حال الضرورة الملحة.
وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان "إن الحكومة تدعم بقوة سيادة ووحدة الاراضي اللبنانية وتدعو الطرفين اللبناني والاسرائيلي الى الاحترام الكامل للقرار 1701 الصادر في 2006".
وحثت ألمانيا ايضاً لبنان واسرائيل على التعقل واحترام القرار 1701، وقال وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله "إن بلاده تتابع بقلق بالغ التطورات الأخيرة والوضع المتوتر في الشرق الأوسط وتشدد على أهمية التصدي للقوى المتطرفة".
من جهتها، نصحت الحكومة الكندية امس رعاياها بعدم السفر الى لبنان الا في الامور الملحة معتبرة "ان الوضع مازال هشا هناك". وأوصت وزارة الخارجية في بيان الكنديين بعدم السفر الى جنوب نهر الليطاني خصوصاً والمناطق المتاخمة لإسرائيل حيث الوضع مازال متوتراً جداً، وطلبت منهم ايضاً عدم السفر الى بعض احياء مدينة طرابلس شمال لبنان بسبب ما وصفته بـ" العنف الطائفي"، وكذلك الى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين لأن الوضع الامني فيها متوتر جداً.
إلى ذلك قالت الولايات المتحدة أمس إن إطلاق الجيش اللبناني النيران التي أدت إلى مقتل ضابط في الجيش الإسرائيلي كان “غير مبرر إطلاقاً”.
واعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية أمس أن قوات الطوارئ الدولية في جنوب لبنان (يونيفل) تقوم بمهامها الصعبة بكل حزم من أجل استقرار لبنان، ودافعت عنها بعد حملة الانتقادات التي تعرضت لها لعجزها على تفادي المواجهات الحدودية التي وقعت بين لبنان وإسرائيل.

اقرأ أيضا

السيسي وماكرون يبحثان هاتفياً التعاون المشترك بشأن «كورونا»