صحيفة الاتحاد

الإمارات

تخريج دفعة «عام زايد» بمركز التعليم والتطوير المهني

خلال حفل التخريج (من المصدر)

خلال حفل التخريج (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أقام مركز التعليم والتطوير المهني، التابع لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، حفل تخريج دفعة «عام زايد»، الدفعة الحادية عشرة، والبالغ عددها 160 طالباً، وذلك في مقر المركز بمنطقة الشهامة، بحضور الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، مدير عام معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، وغانم عجيف الزعابي، مدير مركز التعليم والتطوير المهني، ونخبة من المسؤولين، وعمداء الأقسام والإداريين، وأولياء أمور الطلبة.
وتضم دفعة «عام زايد»، خريجي تخصص الكهرباء والميكانيكا العامة وميكانيكا السيارات والإطفاء الذين أنهوا تدريبهم العملي في شركات ومؤسسات وطنية عدة، منها القوات المسلحة، الطيف للصناعات العسكرية، كاراكال، مصنع حديد الإمارات، المحطة العربية للطاقة، طيران الاتحاد، الفتان لصناعة السفن، شركة حافلات، شركة أغذية (أبوظبي/‏العين)، مرافئ أبوظبي، مطارات أبوظبي، بلدية الشارقة، جلفار للصناعات الدوائية، بلدية أم القيوين، شركة الفرح، شركة إينوك، والفهيم والفطيم.
وتقدم الدكتور عبدالرحمن جاسم الحمادي، بالشكر للقيادة الرشيدة، لما تقدمه من دعم لهذا الصرح العلمي المهني، ولما توفره من سبل النجاح لأبناء الوطن، معرباً عن فخره واعتزازه بالدفعة الجديدة من مخرجات المركز باعتبارها نموذجاً يحتذى به للكفاءات الوطنية الشابة من مخرجات التعليم المهني والتطبيقي المتخصص، والتي تنسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة، من أجل صناعة أجيال وطنية قادرة على بناء الوطن، وصنع المستقبل.
وقال: «يعمل المعهد على الارتقاء بمكانة التعليم المهني والتقني المتخصص في دولة الإمارات العربية المتحدة»، لافتاً إلى حرص المعهد على تأهيل الكفاءات الشابة بالمستوى التعليمي والتدريبي المتميز، بما يضمن استيفاء الخريجين استحقاقات المهنة التي اختاروها، وبما يواكب الاقتصاد المتطور للدولة.
وأكد غانم سالم عجيف الزعابي، مدير مركز التعليم والتطوير المهني، أن المركز أتاح الفرصة للشباب المواطنين من سن 14 إلى 23، وممن أكملوا الصف السادس كحد أدنى، فرصة مواصلة تعليمهم بطرق بديلة، تتناسب وقدراتهم ورغباتهم، ما جعل المركز وجهة للطلاب من أنحاء الدولة كافة.
وأشاد الطالب خليفة عبدالله علي عبدالله البلوشي «تخصص الميكانيكا العامة»، بالجهود التي يبذلها مركز التعليم والتطوير المهني لتوفير بيئة تعليمية جاذبة، وسكن داخلي آمن، يضم مرافق عدة، منها مركز التطوير القيادي، وصالة رياضية مزودة بمختلف أنواع الأجهزة الرياضية، ومسبح أولمبي، وملاعب كرة قدم، وسلة وطائرة وملاعب داخلية وخارجية.
وشكر الطالب عبدالله سيف ناصر الكلباني، تخصص كهرباء، المركز على الدعم الذي يقدمه للطلاب من توفير دراسة مهنية تخصصية، وورش عمل وأجهزة ذات تقنية متطورة، تساعد الطالب على اكتساب المهارات المهنية المطلوبة في ميدان العمل، بما يضمن مستقبلهم .