مريم بوخطامين (رأس الخيمة) أطلقت مؤسسة رأس الخيمة للأعمال الخيرية، مبادرة إطعام الطعام، والتي سيتم من خلالها توزيع 1000 وجبة بعد صلاة الجمعة على العمال أسبوعياً. وقال محمد جكة المنصوري، أمين عام مؤسسة رأس الخيمة للأعمال الخيرية، إن إطلاق المبادرة ينسجم مع رؤية المؤسسة الهادفة إلى تقديم يد العون والمساعدة للشرائح والفئات المجتمعية كافة. وأضاف: «العمال يمثلون إحدى الشرائح العامة التي تحظى باهتمام خيرية رأس الخيمة، وهو ما دفعها لإطلاق هذه المبادرة التي يتم بموجبها توزيع 1000 وجبة طعام عليهم بعد صلاة الجمعة مباشرة، على أن تتواصل هذه المبادرة في مختلف مناطق الإمارة التي يتم اختيارها بشكل أسبوعي». وأكد حرص مؤسسة رأس الخيمة للأعمال الخيرية على تعزيز وجودها ومكانتها بين مؤسسات العمل الخيري والإنساني في الدولة، من خلال توجيه بوصلة اهتمامها لتشمل مساعداتها أكبر شريحة ممكنة من الجمهور. وثمن المنصوري دعم المؤسسات ورجال الأعمال والأفراد، مؤسسة رأس الخيمة الخيرية، ما يتيح المجال أمامها لتنفيذ المزيد من المبادرات والمشاريع الخيرية. وتعد المؤسسة إحدى المؤسسات الرائدة في العمل الخيري، والتي تقدم دعمها للأسر المتعففة وطلبة العلم والأرامل واليتامى، وذلك عبر برامج دعم متنوعة لهذه الفئات، كما تقوم المؤسسة بالعديد من الأعمال الخيرية الأخرى التي تستهدف شريحة العمال وغير القادرين، بالتعاون مع المؤسسات الخيرية الأخرى في الإمارة. وكانت المؤسسة قد خصصت مبالغ مالية كبيرة لإنفاقها على المشاريع الخيرية والإنسانية التي تنفذها خلال شهر رمضان الماضي، حيث تم توزيع زكاة أموال نقدية على الحالات المسجلة في كشوف المؤسسة، حرصاً على الإسهام في توفير احتياجاتهم المعيشية واليومية خلال شهر رمضان الكريم، كما قدمت المؤسسة المير الرمضاني لهذه الأسر.