الاتحاد

عربي ودولي

العقوبات تعرقل صفقة طائرات روسية لطهران

أكد مدير شركة إليوشن فاينانس الروسية أمس الأول، أن العقوبات الأميركية ضد إيران بسبب برنامجها النووي، تمنع الشركة المرتبطة بالدولة من تسليم 5 طائرات ركاب لطهران بموجب عقد وقع في 2007. وأضاف الكسندر روبتسوف مدير الشركة التي وقعت العقد مع إيران، أن تسليم الطائرات توبوليف تي. يو-204 من شأنه أن ينتهك العقوبات الأميركية؛ لأن شركة برات آند ويتني الأميركية ساعدت في تطوير محركاتها. وأضاف عبر الهاتف "هذه المشكلة قائمة. سنعرض تسليم طائرات بمحركات مختلفة". وانتقدت روسيا بشدة الولايات المتحدة لفرضها عقوبات من جانب واحد على إيران إلى جانب عقوبات الأمم المتحدة قائلة إن على الدول التي تسعى لضمان عدم حصول إيران على أسلحة نووية أن تتحرك معاً. والمحركات "بي. إس-90 ايه2" مصنوعة بالاشتراك بين بيرم موتورز الروسية وبرات آند ويتني التابعة لشركة يونايتد تكنولوجيز كورب.
من جانب آخر، أفادت مصادر صينية أمس، إن وزير النفط الإيراني مسعود مير كاظمي سيلتقي مسؤولين من شركة تشوهاي تشينرونج كورب -أكبر شركة مستوردة للخام الإيراني في العالم- خلال زيارته مقررة له للصين التي تراجعت وارداتها من النفط الإيراني بمقدار الثلث في النصف الأول من العام الحالي. ويضم الوفد الاقتصادي الإيراني رفيع المستوى، مسؤولين ماليين كباراً وذلك لجذب استثمارات في المصافي الإيرانية ومناقشة مسائل تجارية. وذكر موقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت أمس الأول أن كاظمي سيزور الصين برفقة رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية.

اقرأ أيضا

سفينة "أوشن فايكنج" تنقل 403 مهاجرين إلى إيطاليا