العين (الاتحاد) يؤدي العين مرانه الرئيس مساء اليوم على استاد هزاع بن زايد، في إطار تحضيراته لمواجهة فريق نادي الهلال السعودي بعد غدٍ، ضمن ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا. وتسيطر على العيناوية حالة من التفاؤل قياساً بالإعداد الجيد للفريق، والثقة الكبيرة التي يضعها الجميع في المدرب الكرواتي زوران ماميتش ونجوم «الزعيم»، إضافة إلى عودة المصابين الذين بمقدورهم تحقيق الإضافة المطلوبة لتشكيلة الفريق. ويضاعف من الثقة في قلعة «الزعيم» أن التاريخ يؤكد أن العين لم يخسر أي مواجهة على ملعبه أمام مستضيفه السعودي على مر تاريخه في البطولة الآسيوية، كما أن «الزعيم» عندما توج بلقب دوري أبطال آسيا 2003 أقصى فريق نادي الاستقلال الإيراني قبل أن يبعد الهلال السعودي من المنافسة، خلال مرحلة المجموعات التي استضافتها مدينة العين آنذاك. وتؤكد الارقام أن الفريقين التقيا في مسابقة دوري أبطال آسيا بمسماها الجديد العام 2003، سبع مرات، فاز العين في أربع مواجهات، بينما فاز الهلال ثلاث مرات، ولم يحضر التعادل في أي لقاء بين «الزعيمين». وشهدت مباريات العين والهلال تسجيل 18 هدفاً تقاسمها الفريقان برصيد 9 أهداف لكلاهما، ويتربع على قمة هدافي اللقاءات لاعب العين والهلال السابق ناصر الشمراني. ورصدت تقارير إعلامية سعودية تقارير حول استبعاد المهاجم الأوروجوياني «نيوكولاس ميليسي» عن تشكيلة الهلال، وذلك بسبب الإصابة التي تعرض لها في العضلة الأمامية خلال مواجهة فريقه أمام التعاون. كما أشارت التقارير الإعلامية إلى أن لاعب الهلال «نواف العابد» أجرى فحوصاً طبية في أحد المستشفيات، بعد تعرُّضه لخفقان في القلب، عقب مباراة فريقه أمام التعاون أيضاً. وكان العين قد أدى 6 مباريات ودية خلال مرحلة الإعداد للموسم الكروي الجديد، والذي سيدشنه بمواجهة القمة الآسيوية المرتقبة أمام الفريق السعودي، أربع منها كانت في المعسكر الخارجي في النمسا، واستهلها بملاقاة فريق نادي الأهلي السعودي وكسبها «الزعيم» بنتيجة 2-صفر، أما المواجهة الثانية فكانت أمام باكو الأذربيجاني وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، والثالثة فاز فيها على فريق أتوبرن دونيستوف النمساوي بثلاثية نظيفة واختتم مبارياته في المعسكر بلقاء دينامو زغرب الكرواتي وفاز فيها بنتيجة 3-1. وتخلل برنامج إعداد العين بعد عودته من النمسا مباراتان وديتان أمام المحرق البحريني، فاز في الأولى بنتيجة 3-صفر أما الثانية والتي جرت يوم أمس الأول فانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، لتصبح حصيلة أهداف «الزعيم» في ست مواجهات 13 هدفاً، حملت توقيع كل من «المهاجم السويدي ماركوس بيرج «4 أهداف» والمهاجم البرازيلي داينفريس دوجلاس «3 أهداف» ومواطنه كايو لوكاس هدفين، وهدف لكل من ريان يسلم ومحمد خلفان ويوسف أحمد وخالد خلفان، في حين استقبلت شباكه في الوديات الست ثلاثة أهداف. أما الهلال فبدا برنامج إعداده مختلفاً عن العين إذ تخللته ثلاث مباريات ودية إلى جانب اثنتين رسميتين، المواجهات الودية خاضها في مقر معسكره في النمسا أيضاً واستهلها بمواجهة نادي بينفينتو الإيطالي وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، أما الثانية فخسر نتيجتها بهدفين مقابل هدف واحد أمام ألانياسبور التركي واختتم مبارياته الودية بفوز ساحق على حساب المجزل المنتمي لدوري الدرجة الأولى السعودي بنتيجة 5-1. وكانت حصيلة أهدافه في المباريات الودية 7 سجلها عمر خريبين «هدفان» وهدف لكل من ياسر القحطاني ومحمد الشلهوب وياسر الشهراني وماتياس بريتوس ونيكولا ميليسي. وتمكن الهلال من تحقيق الفوز خلال الجولتين الأولى والثانية في الدوري السعودي، حيث كسب الفيحاء المتأهل حديثاً إلى دوري الأضواء بنتيجة 2-1، والتعاون 4-3 على التوالي، وسجل أهداف الفريق السعودي في الدوري كل من «عمر خريبين» هدفين، ومثلهما لكارلوس إدواردو وهدف لكل من محمد البريك وعبدالله الحافظ.