الاتحاد

الرياضي

سلوك فيصل خليل مرفوض اجتماعياً ورياضياً وأخلاقياً

اصدر مجلس ادارة النادي الاهلي بيانا حول سفر لاعبه فيصل خليل إلى فرنسا جاء فيه:تأكد لمجلس إدارة النادي الأهلي أن لاعب الفريق الأول والمنتخب الوطني فيصل خليل قد غادر البلاد فجر يوم السبت الموافق 21/1/2006 دون أن يخطر إدارة الفريق بعزمه على السفر لخارج الدولة·
وتبين لاحقا أن اللاعب معروض على أحد أندية الدرجة الثانية في فرنسا بغرض تطوير مستواه ومن ثم عرضه للاحتراف·
ويود مجلس الإدارة تقديرا واحتراما للمجتمع عامة أن يؤكد أن الغاية التي استهدفها اللاعب بتصرفه لا يجب أن تكون مبررا أخلاقيا لما قام به خاصة وأن مجلس إدارة النادي مؤمن بأن مسألة الاحتراف سواء كان داخليا أو خارجيا عندما يكون مشروعا سويا خاليا من الشوائب ويتم وفق الأصول المتعارف عليها من واقع اللوائح والنظم المحلية والدولية فانه لاشك سيكون إضافة عصرية مطلوبة للاعبين والأندية وللمنتخب الوطني وللعبة ذاتها في الدولة·
هذا وقد أخطر اللاعب سابقا ويعلم علم اليقين أن مجلس إدارة النادي على استعداد لمناقشة أي عرض جاد وحقيقي لانتقاله سواء داخل الدولة أو خارجها بشرط أن يقدم حسب الأصول المتبعة في مثل هذه الحالات وبالتالي فان التصرف الذي قام به اللاعب يشكل سلوكا من الضروري أن نرفضه جميعا اجتماعيا ورياضيا وأخلاقيا بينما لو تم مشروع احتراف اللاعب خارجيا وفق الأصول لكان النادي دعما وسندا للاعب لآن المجلس يؤمن بتهيئة الظروف للاعبين عندما تتهيأ لهم فرصة حقيقية وفق الأصول للاحتراف في الخارج لآن في هذا الدعم من مجلس الإدارة إشارة واضحة لبقية اللاعبين في النادي بأهمية تطوير مستواهم وتحسين أدائهم حتى يحصلوا على فرصة الاحتراف في الخارج·
وفي هذا الإطار نؤكد بأن اللاعب فيصل خليل سبيت قد سلك أسلوبا وطريقا شائنا في الوصول لتحقيق هدف لا يتعارض مطلقا مع قناعات مجلس الإدارة وتوجهاته إلا أن المجلس لا يقبل أن تمس مصالح النادي بأي صورة من الصور أو أن تدمر الجهود الكبيرة والمتواصلة التي عمل ويعمل عليها النادي منذ سنوات طويلة والتي أثمرت كوكبة من اللاعبين في مختلف المناشط الرياضية· المجلس سيعمل جاهدا وعبر كل السبل المشروعة والقانونية للمحافظة على حقوق ومكتسبات النادي مهما كانت طبيعة المواجهات التي ستعترض طريقه·
ويبين مجلس الإدارة أنه اختار التروي وضبط النفس حتى تبان ملابسات سفر اللاعب لآن اللاعب ورغم تصرفه الذي لا يقره مجلس الإدارة إلا أنه لازال لاعبا من أبناء النادي ومقيدا رسميا وحسب الأصول في قائمة الفريق الأول لكرة القدم و انتقاله لآي جهة لا بد وأن يتم حسب الأصول والإجراءات المتبعة محليا ودوليا و بما أن اتحاد كرة القدم قد خاطبنا يوم 3/2/2006 بعد تلقيه خطاب الاتحاد الفرنسي يضمن طلب شهادة الانتقال الدولية للاعب فقد رأى مجلس إدارة النادي الأهلي ضرورة الرد على اتحاد الكرة ( أمس الأحد 6/2/2006 ) طالبا من الاتحاد ما يلي:
أولا: يبدي النادي الأهلي تحفظه حول طريقة تعاقد نادي ظصدزصءشءب مل الفرنسي مع لاعبنا المذكور وعليه نطلب من اتحاد الكرة بطلب إلى الاتحاد الفرنسي مخاطبة نادي ظصدزصءشءب مل الفرنسي تزويدنا بصورة من العقد الموقع بين الطرفين·
ثانيا : طلب النادي الأهلي من اتحاد كرة القدم تشكيل لجنة من اتحاد الكرة بصفته المسؤول عن كرة القدم بالدولة للبحث والتحقيق عن ملابسات ما قام به اللاعب من تصرف مرفوض رياضيا حيث أنه ألحق ضررا أدبيا ومعنويا بالنادي و كرة القدم في الدولة و طلب النادي توقيف اللاعب فيصل خليل سبيت حتى انتهاء اللجنة من التحقيق في الأمر·
أما فيما يتعلق بأمر استدعاء و مشاركة فيصل خليل في المنتخب الوطني لكرة القدم فيترك النادي الموضوع إلى اتحاد الكرة و يضعه في مواجهة مسؤولياته التربوية والأخلاقية حيث أن السلوك الذي اتبعه اللاعب يتعارض مع القيم و المبادئ التربوية والأخلاقية من أجل إرساء القواعد المتينة للمجتمع الرياضي و كما أن النادي الأهلي سيظل دائما في وضع المصـلحة العامة فوق المصلحة الخاصة·

اقرأ أيضا

16 لاعباًً يمثلون منتخب الجامعات في «عربية الخماسيات»