الاتحاد

دنيا

ملك وكتابة فتح الشهية للعبة الحب

القاهرة - جميل حسن:
يواصل جهاز السينما بمدينة الانتاج الاعلامي المصرية الدفع بمخرجين وممثلين جدد مراهناً على جودة العمل الفني وضارباً عرض الحائط بشباك التذاكر الذي أصبح الركيزة التي يستند اليها منتجو السينما المصرية في اختياراتهم الفنية·
وجديد جهاز السينما هو فيلم 'لعبة الحب' الذي تقاسم كتابته احمد الناصر وسامي حسام وهو الثنائي الذي كتب من قبل فيلم 'ملك وكتابة' وانتجه جهاز السينما ايضاً ويشارك في البطولة خالد ابوالنجا وهند صبري وبسمة وبشرى ومحمد سليمان ويخرج الفيلم محمد علي الذي يخوض تجربة الإخراج لأول مرة واحتفلت أسرة الفيلم ببدء التصوير في ستديو الأهرام·
تدور أحداث الفيلم في إطار رومانسي كوميدي حول 'عصام وسلمى' اللذين يتزوجان بعد قصة حب لكن المشاكل تعتري حياتهما لأسباب واهية ويبحث عصام عن الحب خارج المنزل لكنه في النهاية يعود الى بيته وزوجته لأنها حبه الأول الذي لم يطغ عليه حب آخر·
احمد الناصر الذي شارك صديقه سامي حسام كتابة السيناريو والحوار قال إن 'لعبة الحب' فيلم يجمع بين الرومانسية والكوميديا واستغرقت كتابته ستة اشهر، ولم نجد مكاناً يتحمس لما اكتبه مع زميلي سامي حسام سوى جهاز السينما الذي احتفى من قبل بفيلم 'ملك وكتابة' ورصد له ميزانية كبيرة وعندما انتهينا من كتابة 'لعبة الحب' ولمسنا حماس المخرج محمد علي له توجهنا به الى ممدوح الليثي رئيس جهاز السينما الذي قرأ السيناريو وأشاد به وفي اليوم التالي تم اختيار فريق العمل وسنقدم عملاً جديداً على السينما المصرية مثلما جاء فيلم 'ملك وكتابة' مختلفاً·
'لعبة الحب'
وقال خالد ابوالنجا الذي يعود للبطولة المطلقة بعد عدد كبيرمن الأفلام اعتمد فيها على البطولة الجماعية أن فيلم 'لعبة الحب' يقدم روشتة للأزواج والزوجات الذين يعانون في حياتهم الزوجية بسبب المشاكل وذلك من خلال 'عصام' الذي أجسد شخصيته وزوجته التي أحبها واعتقد اصدقاؤها انهما سينعمان بحياة هادئة بعد الزواج لكن المشاكل احاطت بهما حتى ان 'عصام' لم يعد يطيق البقاء في المنزل اما اسباب هذه المشاكل وكيفية التغلب عليها فسوف يتعرف عليها الجمهور عندما يشاهد الفيلم·
وحول عودته للبطولة المطلقة بعد أدوار ثانية كثيرة قال خالد ابوالنجا: كل دور اقدمه اتعامل معه على انه بطولة والدليل أن دوري في فيلم 'ملك وكتابة' كانت مساحته صغيرة لكنه علق بأذهان الجماهير وكتب عني النقاد مالم أكن اتوقعه ولا أبحث عن البطولة المطلقة وربما يراني الجمهور أقدم مشهداً واحداً في فيلم فلي حساباتي الفنية التي أراها الأفضل·
اختيار
ويؤكد خالد ابوالنجا انه تعمد تخفيض أجره في الاعمال الفنية وترتب على هذا تلقيه العديد من السيناريوهات وهذا الكم الكبير يتيح له اختيار العمل الأفضل حتى لو قدم مشاهد معدودة·
ويضيف: بدأت مشواري السينمائي ببطولة مطلقة مع المخرج داود عبدالسيد في فيلم 'مواطن ومخبر وحرامي' وتوالت أعمالي السينمائية بعد ذلك وتعمدت أن اقدم ادواراً صغيرة لكنها مهمة حتى لا احصر نفسي في إطار البطولة المطلقة ولا أبحث عن الانتشار حتى أخرج من عمل لادخل آخر لأنني أشبع رغبتي في التمثيل، وما بين فيلم وآخر أعود الى هوايتي المفضلة وأقدم برنامجاً في احدى الفضائيات حتى اتواصل مع جمهوري·
وحول عمله مع المخرج محمد علي الذي يخوض التجربة لأول مرة قال خالد أبو النجا إن محمد علي مخرج متميز وشاهدت افلامه التسجيلية والروائية القصيرة والتي فازت بجوائز وعندما اقتربت منه وجدته مخرجاً مثقفاً وسيقدم فيلماً جيداً ولا يهمني الاسم الذي اعمل معه فالاهم بالنسبة لي هو ماذا اقدم مع هذا الاسم·
شخصية 'سلمى'
وقالت هند صبري: دوري في هذا الفيلم مختلف واجسد في 'لعبة الحب' شخصية 'سلمى' الزوجة التي عاشت قصة حب مع حبيبها تكللت بالزواج لكن مشاكل كثيرة كادت تفصلها عن زوجها لان 'سلمى' تدير بنفسها بوتيكاً تبيع فيه الملابس وتتعرف على فتيات ثم تتوهم انهن على علاقة بزوجها لكنها تعود الى صوابها في نهاية الفيلم وتعترف باخطائها وتتأكد من ان حياتها بعد الزواج لابد ان تختلف عنها قبله والفيلم جيد لانه يجمع بين الرومانسية والكوميديا التي تعتمد على الموقف·
وحول تقديمها أكثر من فيلم مع خالد ابوالنجا قالت: شاركت خالد أول بطولة لي في السينما المصرية من خلال فيلم 'مواطن ومخبر وحرامي' ثم قدمت معه فيلم 'ملك وكتابة' وهو ممثل موهوب وتلقائي امام الكاميرا واشعر بالراحة عندما اعمل مع ممثلين من هذا النوع·
وحول اعمالها المتتالية والمجهود الذي تبذله في الشخصيات التي تجسدها قالت: عندما يعرض عليّ سيناريو اقبله اذا وجدت الشخصية جديدة لاني لا احب ان اكرر نفسي كما ان الشخصية الجديدة تجعلني اتعايش معها بسرعة ولا ابدأ التصوير الا اذا تأكدت من انني جمعت كل خيوط الشخصية وعرفت علاقتها بباقي الشخصيات وفي كل أفلامي لن تجد شخصية تشبه الأخرى وربما تكون أعمالي كثيرة في الفترة الأخيرة لكن هذا تطلب مني مجهوداً كبيراً حتى أنني أوقفت حياتي على قراءة السيناريوهات والتصوير وتغيبت عن كل المناسبات الخاصة بأهلي وأصدقائي·
وحول عملها مع مخرج يخوض التجربة لأول مرة قالت: أعرف محمد علي جيداً لانه واحد من تلاميذ يوسف شاهين وطالما عملت مع مخرجين يعملون لاول مرة ولا يهمني كم الأفلام التي قدمها المخرج حتى اعمل معه والمهم ماذا سيقدم المخرج ومحمد علي يقدمني من خلال سيناريو جيد سيحقق به نجاحاً·
مغامرة
وأكدت بسمة انها سعيدة لأن جهاز السينما يغامر بتقديم أفلام ربما لا تحقق إيرادات ضخمة لكنها تنضم الى سجل الأفلام الجيدة التي تحفظ للسينما المصرية وجهها·
وتضيف: فيلم 'لعبة الحب' مغامرة جديدة من جهاز السينما وفيه أجسد شخصية جديدة وأعلم منذ البداية أن مساحة دوري صغيرة لكنها محورية في الأحداث لأن الشخصية التي أجسدها هي الملاذ الذي يلجأ اليه الزوج الشاب بسبب مشاكله الكثيرة مع زوجته·
وحول تركيزها في السينما قالت بسمة: في الفترة الأخيرة لمست الانتعاشة الكبيرة التي تشهدها السينما المصرية وكان عليّ ان استغل ذلك بأفلام تقدمني للجمهور بالشكل الذي أريده وقد عرض لي فيلم 'حريم كريم' وقدمت من خلاله دوراً كنت في حاجة اليه لانني جسدت شخصية المذيعة وانا في الأساس مذيعة وكان دوري كوميدياً ثم جاء دوري في فيلم 'ويجا' وكان مشهدين فقط لكني شرفت بتقديمهما في فيلم احببت قصته وفريق العمل فيه خاصة ان المشهدين قدمتهما مع المخرج الكبير يوسف شاهين ورغم انني بدأت عملي في السينما ببطولة من خلال فيلم 'النعامة والطاووس' فانني لا اتوقف امام مساحة الدور·
الأعمال الرومانسية
وقالت بشرى: الأعمال الرومانسية تفتقدها السينما المصرية و'لعبة الحب' فيلم رومانسي به كوميديا وهذه حرفية من المؤلفين لان إرضاء الجمهور المحب للكوميديا مهم في هذه الفترة· وأجسد شخصية الفتاة التي تحاول إصلاح العلاقة بين الزوجين لكن ذلك يتم في اطار كوميدي·
وحول اتجاهها للسينما وتقديمها لأكثر من عمل في الفترة الاخيرة قالت: انا سعيدة لأنني شاركت في فيلمين يعرضان حالياً هما 'ويجا' و'فتح عينيك' وفرق كبير بين الشخصيتين اللتين جسدتهما وسوف أحرص على تقديم أدوار مختلفة·
وقال المخرج محمد علي: هذه هي المرة الأولى التي اتصدى فيها لإخراج فيلم روائي طويل وفرق كبير بين أفلامي التسجيلية وهذا الفيلم لأن الأفلام التسجيلية تبرز فيها شخصية المخرج لتطغى على كل الشخصيات لكن في السينما الروائية يركز المخرج على أبطاله ويختفي هو وفي 'لعبة الحب' نقدم الرومانسية بشكل جديد فعندما قرأت السيناريو توجهت على الفور الى جهاز السينما فوجدنا ممدوح الليثي رئيس الجهاز يشيد بالفيلم ويطلب بدء التصوير·
وحول تأثره باستاذه يوسف شاهين قال محمد علي: تعلمت من شاهين حب السينما والابتكار في الاخراج، وهو واحد من اهم المخرجين في العالم، وشرف لي انني تخرجت في مدرسته لكني حريص على ان يكون لي إسلوبي الخاص وليس صحيحاً ان من يعملون مع شاهين يسجنهم في مدرسته فكل نجوم مصر عملوا مع شاهين وكثير من المخرجين تعلموا الاخراج منه لكنه سيظل متفرداً بمدرسته التي اشرف بالانتماء اليها·

اقرأ أيضا