رشا طبيلة (أبوظبي) تتلقى فنادق ومنتجعات في الإمارات حجوزات مكثفة لإجازة عيد الأضحى المقبلة، وتوقع عاملون أن تسجل إشغالا يتراوح بين 90 إلى 100%، يقف وراءه سياح من السوقين المحلية والخليجية بشكل رئيس. وقال مدير عام فندق «ميلينيوم بلازا دبي» نيمو أكيموفيتش: «نتوقع وصول نسبة الإشغال إلى 90%، واستضافة عدد وافر من المسافرين من كل أنحاء العالم، بما فيه نزلاء من الإمارات الأخرى». وأضاف «تتنوع الجنسيات من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، وهناك أيضا تدفق من خارج منطقة الخليج بدءاً من المسافرين من المملكة المتحدة وإسبانيا وصولاً إلى الصين، والأغلبية من دول مجلس التعاون الخليجي خلال الإجازة». وفي أبوظبي، تستحوذ السياحة الداخلية على النصيب الأكبر من عدد نزلاء فنادق الإمارة، حيث استقبلت الفنادق 702 ألف نزيل بالنصف الأول من العام، مقارنة مع 685 ألف نزيل في الفترة نفسها العام الماضي بنمو 2.5%. وقال كمال زياتي، مدير عام فندق شاطئ الراحة – أبوظبي «نتوقع إشغالا يصل إلى 100% خلال إجازة عيد الأضحى المبارك»، مضيفا أن «غالبية الزبائن من المواطنين والمقيمين داخل الدولة». وأطلق فندق شاطئ الراحة عروضا خاصة لعيد الأضحى تتيح خصومات على أسعار الغرف والمطاعم. من جانبه، قال أمين دقاق مدير إدارة التسويق والعلاقات العامة لمجموعة «روتانا»: إن طلب السياحة الداخلية مرتفع إلا أنه توقع تراجعه بشكل طفيف هذا العام بسبب بدء الدراسة بعد إجازة العيد مباشرة. وحول السياحة الخارجية، قال الدقاق إن فنادق المجموعة تشهد إقبالا كبيرا من السوق السعودية بشكل رئيس خلال إجازة عيد الأضحى، مشيرا إلى أن الحجوزات الحالية تشير إلى أنهم سيمكثون في الإمارات بين 5 إلى 7 ليال لأن الإجازة طويلة بالنسبة لهم. وتابع «لاحظنا في الموسم الحالي أن الطلب السعودي لا يتركز فقط على إمارة أو اثنتين، بل إن السياح السعوديين يقبلون على السياحة في مختلف إمارات الدولة خلال إجازتهم». وحول نسب الإشغال قال إنها تبلغ نسبة 100% خلال الإجازة في المنتجعات الشاطئية القريبة من المرافق الترفيهية والمراكز التجارية التابعة للمجموعة، وبشكل عام يبلغ معدل الإشغال في كل فنادق المجموعة بالدولة 90% خلال فترة الإجازة. وتعد السوق السعودية من أهم الأسواق الخليجية المصدرة للنزلاء في إمارة أبوظبي حيث حل في المرتبة السابعة ضمن الأسواق الخارجية المصدرة للنزلاء بالنصف الأول بواقع 70 ألف نزيل، مقارنة مع 65 ألف نزيل بنمو 7.7%. وفي إمارة دبي، حلت السعودية في المرتبة الثانية بعد الهند في أكثر الأسواق الدولية المصدرة للنزلاء في فنادق دبي بواقع 740 ألف نزيل بالنصف الأول من العام الجاري. وقال مدير العمليات التنفيذي في مركز ورزيدنس البستان - دبي موسى الحايك: «نتوقع زيادة معدل الإشغال لأكثر من 75% خلال إجازة عيد الأضحى، كما نتوقع حركة قوية داخل السوق المحلية في الإمارات، بسبب توفر العديد من عوامل الجذب والأنشطة خلال العيد، وأيضا حركة جيدة من دول مجلس التعاون الخليجي بسبب عطلات العيد». وفي السياق نفسه، قال سعود الدرمكي الرئيس التنفيذي ومؤسس «بريميير» للسفر والسياحة: «نتلقى طلبات كثيرة من السوق الخليجي على رأسه السوق السعودية خلال إجازة عيد الأضحى، إلى جانب الطلب الكبير من السوق المحلي، متوقعا أن يصل إشغال المنتجعات الشاطئية وتلك القريبة من المراكز التجارية والمرافق الترفيهية إشغالا كاملا خلال الإجازة». وقال إن «فنادق جزيرة ياس التي تضم مرافق ترفيهية تشهد إقبالا كبيرا خلال الإجازة».