الاتحاد

دنيا

ساعات بيروت الآن يستيقظ الزمن

بيروت - رفيق نصرالله:
لبيروت زمانها··· ودقات قلبها وساعاتها التي تضبط ايقاع الحياة فيها·
ولعل ما يميز ساحات بيروت، تلك الساعات التي ارتفعت فوق هامة نصب كثيرة زينت قلب المدينة لتوقظ النائمين فيها وتعيد صفاء الوقت كي تظل العاصمة مستيقظة·
إحدى أشهر ساعات بيروت الأثرية ساعة السراي التي بناها العثمانيون وهي الساعة التي لا تزال عند الطرف الشمالي للسراي شاهدة على المراحل·
ورغم ما لحق بها من اضرار خلال سنوات الحرب، الا ان عملية إعادة الإعمار سرعان ما طاولتها وأعادتها الى بهائها كما لو انها استعادت ثوبها التاريخي كما كان فعلاً·
وساعة السراي عبارة عن برج كبير بني بطراز شرقي تركي وتطل منه نوافذ على كل جهات بيروت، ويعلوه برج بقناطر مفتوحة تعلو الساعة التي عادت للعمل· والبرج بني من حجر صخري وزين بحجر رملي تعلوه اربع شرفات كرمز للجهات الأربع· وتحيط ببرج الساعة حديقة صغيرة لا تزال تحضن المكان·
ومن ساعات بيروت الشهيرة ساعة البرلمان التي عادت الى مكانها بعد ان نقلت خلال سنوات الحرب، وهي تقع في وسط الساحة التي يقع فيها البرلمان اللبناني، عند طرفها الغربي· وتحيط بالمكان مبان أثرية هي رمز التجديد في بيروت الآن·
ويقصد اللبنانيون والسياح المكان لمشاهدة الساعة التي ارتفعت على برج يزيد عن الثلاثين متراً من الحجر الصخري بشكل مستطيل تزينه فتحات هواء وتعلوه غرفة مغلقة تطل ايضاً على المدينة من الجهات الأربع·
خلال إعادة إعمار بيروت، سعى المهندسون إلى عدم اضافة اي لمسة جديدة على الساعة ايماناً بضرورة اعادة التأهيل بنفس المواصفات التي كانت عليها الساعة تماماً كما هو حال المباني المجاورة وهو ما حصل فعلاً·
وثمة ساعة أخرى قريبة من السراي بنيت ايضاً بطراز عثماني وزينت بقناطر ونوافذ مفتوحة وبمثلثات مطرزة بالحجر الصخري وإن كانت هذه الساعة أقل ارتفاعاً من ساعة السراي لكنها تملك مواصفات مشابهة لها·
وكانت ثمة ساعات اخرى أقيمت في انحاء بيروت، منها ساعة العبد قرب قصر العدل الى الجنوب الشرقي من العاصمة، وساعة باب ادريس التي دمرت خلال الحرب وساعات أقل شأناً·
ومعظم المدن اللبنانية شهدت بناء ساعات مماثلة مثل ساعة طرابلس الشهيرة وساعة وسط صيدا وهذه الساعات انشأها العثمانيون على غرار ما كانوا يفعلون في المدن التركية·

اقرأ أيضا