الاتحاد

عربي ودولي

أخبار الساعة : اجتماع أبوظبي رسالة عربية مهمة

رأت نشرة '' أخبار الساعة '' أن تصريحات سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية عقب الاجتماع الذي ضم وزراء خارجية تسع دول عربية في أبوظبي الثلاثاء الماضي·· تنطوي على رسالة مهمة من حيث مضمونها وتوقيتها فقد أكد سموه أن الدول التي شاركت في الاجتماع تعمل لـ '' تجاوز هذا الوقت العصيب في مسيرة الأمة العربية ولضمان عدم تدخل أي أطراف غير عربية وغير مرغوب فيها في شؤوننا وبصورة غير ضرورية '' · وتحت عنوان'' رسالة عربية مهمة '' قالت النشرة إن هذا التصريح ينطوي على أكثر من معنى ·· أول هذه المعاني أن قضايا العرب يجب أن تكون في أيديهم وليس في أيدي غيرهم ·· وأن الدول العربية هي المعنية بالتعامل مع القضايا والأزمات والمشكلات العربية في المقام الأول وليس غيرها··مهما كان الشعار الذي يرفعه هذا '' الغير '' أو الراية التي يتحرك تحتها ·
وأوضحت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية ·· أن ثاني هذه المعاني رفض أي تدخل من قوى غير عربية في الشؤون الداخلية العربية ، خاصة أن التجارب قد أثبتت خلال الفترة الماضية في العراق ولبنان وفلسطين وغيرها··أن هذا التدخل قد أدى إلى مزيد من التوتر والخلاف وتصاعد المشكلات والأزمات لأن هذه القوى لا تفعل سوى استغلال هذه الأزمات والمشكلات في تحقيق أهدافها الخاصة على حساب مصالح العرب واستقرارهم وتنميتهم والدلائل على ذلك كثيرة ومعروفة · واعتبرت أن ثالثها هو ضرورة تضامن العرب وتوحدهم في مواجهة التحديات التي تواجه منطقتهم على المستويات المختلفة فقد أثبتت الفترة الماضية أن الخلافات والتوترات العربية - العربية هي التي وفرت لقوى غير عربية النفاذ إلى المنطقة والتمدد في أماكن مختلفة من الوطن العربي حتى أصبحت خطرا يتهدد المصالح العربية وينال من الأمن القومي العربي بأبعاده المختلفة فلولا هذه الخلافات لما استطاعت هذه القوى مد نفوذها على الساحة العربية أو استغلال قضايا العرب لمصلحتها·
وأشارت إلى أن سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أكد أن اجتماع أبوظبي سوف تعقبه اجتماعات عربية أخرى مماثلة خلال الفترة المقبلة وأن هذه اللقاءات سوف تشهد مشاركة المزيد من وزراء الخارجية العرب ·· موضحة أن هذا يعني أن الاجتماع يمثل بداية تحرك عربي جاد يتجاوز مسميات ومصطلحات مثل التشدد والاعتدال التي ينظر من خلالها البعض إلى التحركات والتفاعلات العربية - العربية خلال هذه المرحلة ويهدف إلى دعم توجهات المصالحة العربية-العربية التي بدأت بعض مؤشراتها في قمة الكويت الاقتصادية التي عقدت الشهر الماضي وتهيئة الظروف المناسبة لدعم أكبر للقضية الفلسطينية ومساعدة الفلسطينيين في قطاع غزة في معاناتهم وتجاوز الخلافات العربية - العربية وبالتالي بناء مرحلة جديدة من العمل العربي المشترك تغلق الأبواب أمام أية تدخلات خارجية في قضايا العرب وأزماتهم

اقرأ أيضا

القوات الخاصة المصرية والأميركية تنفذان التدريب "JCET" لمكافحة الإرهاب