الرياضي

الاتحاد

ميرزا أحمد: ماتشالا قتل «الأحمر» البحريني

أكد البحريني ميرزا أحمد الأمين العام المساعد للجنة التنظيمية أن الاستقرار الكبير والسنوات الطويلة لمنتخب الإمارات صنعت منه فريقاً متميزاً في “خليجي 2”، والمقامة حالياً في الدوحة.
وقال ميرزا: “أتابع القوام الأساسي لهذا المنتخب منذ ست سنوات تقريباً ومعه المدرب الكفء مهدي علي، ويسير الفريق بخطى ثابتة نحو الاستقرار، ومثل هذا الترتيب الجيد للمنتخبات والإعداد لسنوات طويلة يكون له مردوده على المدى البعيد، وهو ما نشاهده من المنتخب الأبيض المونديالي الذي استطاع أن يفرض وجوده على مستوى القارة الآسيوية، ثم قدم مباريات جيدة للغاية في كأس العالم للشباب في مصر”.
وأضاف: “من المهم أن يكون هناك تنظيم جيد لهذه المرحلة السنية، وإعداد على المدى البعيد، حتى تمضي المنظومة الكروية في خط تصاعدي وبشكل إيجابي، وخلال السنوات المقبلة سوف تجني الكرة الإماراتية ثمار هذه الشجرة الكروية”.
وتطرق ميرزا أحمد إلى نقطة مهمة بشأن الكرة البحرينية، قائلاً: “ماتشالا المدير الفني السابق للمنتخب الأول قتل منتخبنا الأولمبي “الأحمر”، حيث كان مفترضاً أن يكون ماتشالا أيضاً مدرباً للمنتخب الأولمبي أو على الأقل يضع له الخطط والبرامج التي تساهم في نهوضه، ولكن ماتشالا قتله بعدم الاهتمام والتركيز فقط على المنتخب الأول، ولا نلوم المنتخب الحالي الذي احتل المركز السادس في البطولة، لأن تكوينه جاء منذ أسابيع بسيطة بعد تولي المدرب النمساوي هيكسبيرجر للمهمة”.
وأضاف: “تم وضع استراتيجية طويلة الأجل لهذا المنتخب، وتم تعيين مدرب نمساوي له أيضاً وسيكون هناك تنسيق جيد بين المنتخبين الأول والأولمبي ودعم كامل من اتحاد الكرة، خاصة أن المنتخب الأولمبي لابد أن يكون هو الرافد الأول والأساسي للمنتخب الأول”.
مواعيد غير ثابتة
وعن البطولة الخليجية لهذه المرحلة السنية واستمرارها، قال الأمين العام المساعد للجنة التنظيمية الخليجية: “لا توجد مواعيد ثابتة لهذه البطولة، خاصة أنها مرتبطة بمناسبات محددة ومعينة، ولكننا نسعى إلى إقامتها كل سنتين، حيث استضافت السعودية النسخة الأولى في عام 2008 وقطر تستضيف حالياً النسخة الثانية، ومثل هذه البطولة نعتبرها أفضل إعداد للمنتخبات الخليجية، قبل التصفيات الأولمبية المقبلة، وكل مدرب استفاد كثيراً من هذه المشاركة الإيجابية، حتى وإن لم يحقق المراكز الأولى، أضف إلى ذلك فهي تجمع شبابي خليجي مهم لهذه المرحلة السنية”.
أشاد ميرزا بالبطولة قائلاً: “لم تصلنا أي شكوى من أي فريق مشارك سواء من ناحية الملاعب أو الإقامة أو الحكام، وهذا يؤكد أن مسيرة البطولة في نسختها الثانية تسير بخطى إيجابية نحو النجاح، خاصة أن الجانب القطري سعى إلى توفير كل سبل الراحة للمشاركين وإقامة البطولة في صالة بحجم اسباير تؤكد أنها بطولة متميزة للغاية، حيث إنها المرة الأولى التي تقام فيها بطولة خليجية بهذا الحجم داخل صالة مكيفة وأجواء مثالية للغاية لتأدية مباريات عالية المستوى”.
وقال: “دائماً ما تواجهنا المشاكل في إقامة البطولات الخليجية لهذه المرحلة السنية، حيث إن معظم بطولاتها تقام في فصل الصيف الحار بشكل عام في منطقة الخليج والحال كان مثالياً من جانب قطر بإقامتها في صالة متميزة للغاية في المنطقة”.


كنكوني يغيب 6 أشهر بسبب الرباط الصليبي

الدوحة (الاتحاد) - مفاجأة غير سارة تلقاها مدرب الأولمبي الكويتي عندما أجرى الحارس المتألق حسين كنكوني عملية الرباط الصليبي مساء أمس الأول في مستشفى الطب الرياضي بالدوحة، بعد الإصابة التي لحقت به في مباراة فريقه أمام منتخب الإمارات في الجولة الأخيرة ضمن المجموعة الثانية.
ويفتقد الأزرق جهود الحارس لمدة ستة أشهر، وهو ما يجعل حراسة المرمى الكويتية في موقف حرج خلال التصفيات الأولمبية المقبلة.
ومن جانبه عبر مانع الحيان رئيس الوفد الكويتي عن حزنه الشديد للإصابة التي لحقت بكنكوني الذي يعد أحد أبرز عناصر المنتخب الأولمبي، وأنه لاعب متميز داخل الملعب وخارجه أيضاً بأخلاقه العالية.?وقال: “أتمنى أن يلحق كنكوني بالتصفيات الأولمبية المقبلة لأنه ورقة رابحة ومهمة في تشكيلة المنتخب بشكل عام”.
أكد رئيس الوفد الكويتي: “دائماً إصابات اللاعبين قضاء وقدر، لكنني أعتقد أن أحد أسباب هذه الإصابة، ربما تعود إلى اللعب على العشب الصناعي وعدم التعود عليه، وبالتأكيد يجب أن يكون لمثل هذه الملاعب أحذية خاصة”.


خالد القروني: البطولة إعداد جيد لكأس آسيا

سالم النقبي (الدوحة) - أكد خالد القروني مدرب السعودية أن البطولة جيدة ومفيدة لجميع المنتخبات التي تستعد للمشاركة في أبرز الاستحقاقات المقبلة، وأهمها دورة الألعاب الآسيوية في الصين، والتصفيات المؤهلة إلى لندن 2012. وقال: إن الأخضر شارك في البطولة بمنتخب الشباب لإعداده للمشاركة في نهائيات كأس آسيا المقبلة التي تقام في الصين، مشيراً إلى أن المشاركة كانت إيجابية، حيث قدم اللاعبون المستوى الجيد خلال المباريات الثلاث التي خاضوها في البطولة، وهو الهدف الأساسي الذي شاركنا من أجله.


جهود متميزة للجنة المنظمة

الدوحة (الاتحاد) - قامت اللجنة المنظمة للبطولة بجهود كبيرة تجاه جميع وفود المنتخبات المشاركة، منذ لحظة وصولها إلى الدوحة، مما كان له الأثر الإيجابي في نفوس أعضاء الوفود الذين أكدوا نجاح البطولة في نسختها الثانية، متمنين إقامتها بشكل سنوي في الدوحة.
وتضم اللجنة حمد صالح المناعي مديراً وأحمد المفتاح رئيساً للجنة الإقامة والمعيشة، وخالد الكواري رئيساً للجنة التسويق والإعلام، وفهد الدرويش رئيساً للجنة العلاقات العامة. وعلى الجانب الآخر قامت اللجنة الفنية للبطولة بجهود متميزة في جميع النواحي المتعلقة بالجوانب الفنية للبطولة من مواعيد المباريات ولائحة البطولة وغيرها، وتضم اللجنة الفنية سعود عبد العزيز المهندي رئيساً، وعضوية ناصر عبد اللطيف الطاهر وعبد العزيز إبراهيم العيدان وحمد صالح المناعي وميرزا أحمد ورضا مهدي شملان.

النهائي السبت المقبل

الدوحة (الاتحاد) - تختتم البطولة مساء بعد غد بإقامة المباراة النهائية في الخامسة والنصف مساء بتوقيت الدوحة «السادسة والنصف مساء بتوقيت الإمارات»، وتقام مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع في الرابعة والنصف عصر غدٍ «الخامسة والنصف مساء بتوقيت الإمارات».

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية