الاتحاد

منوعات

طلاب الإمارات.. صائدو جوائز «الروبوت» العالمية

أثناء تكريم مهرة وسلطان واليازية ومدربة الفريق أميرة مهدي (من المصدر)

أثناء تكريم مهرة وسلطان واليازية ومدربة الفريق أميرة مهدي (من المصدر)

أحمد النجار (دبي)

أكد النادي العلمي أن فوز الطلاب المواطنين الثلاث بالمركز الأول عالمياً في بطولة الصين العالمية للروبوت، ثمرة الابتكار التي غرستها الإمارات في وعي أبنائها منذ سنوات النشء الأولى، حيث حصل الفريق على الجائزة الخاصة في أفضل صناعة روبوت فئة VEX IQ، في بطولة عالمية للروبوت تعد مهرجان شباب العالم لعرض مواهبهم ومهاراتهم.
وقال الدكتور عيسى البستكي رئيس مجلس إدارة النادي العلمي إن المسابقة أقيمت من 12 إلى 16 أغسطس الجاري بمدينة تشونغتشينغ في جمهورية الصين الشعبية، بمشاركة 113 فريقاً يمثلون 30 دولة، للتنافس في ثلاث مسابقات روبوت مختلفة وهي WRO وVEX IQ وMakeX، وشارك في فريق النادي سلطان الزرعوني 11 عاماً واليازيه محمد المنصوري 12 عاماً ومهرة ماهر شرفيان 13 عاماً، بقيادة المدربة أميرة مهدي للتنافس في فئة VEX IQ، حيث حصل الفريق على المركز الأول بالمشاركة مع الفريق الصيني بمجموع 40 نقطة بفارق 4 نقاط عن المركز الثاني، كما حصل الفريق على الجائزة الخاصة في أفضل صناعة روبوت، ويكمن هذا التكريم بهذه البطولة العالمية، لكونها تعد أكبر مسابقة روبوت لطلاب ما قبل الجامعة، بمشاركة أكثر من 400 طالب ومدرب.

المخ الذكي
ولدى وصول الطلاب الثلاثة من الصين، صباح أمس التقتهم «الاتحاد»، وكانت البداية مع سلطان الزرعوني، الذي يروي سيرة مشواره العلمي: «بدأت مرحلة الصعود والتدريب منذ عام واحد تقريباً، وكنت أحرص على الالتزام والجد في التدريب، وشاركت في البطولة الفرعية التي نظمها نادي الإمارات العلمي في ديسمبر 2018، وحصلت على المركز الأول للبطولة، وكذلك المركز الأول في مهارات الروبوت، وتوالت المشاركات، وآخرها البطولة الوطنية التي نظمتها وزارة التربية والتعليم يناير 2019، والتي حصلت فيها على المركز الأول لمهارات الروبوت في هذه البطولة وتأهلت للبطولة العالمية بالولايات المتحدة في أبريل الماضي».
ولفت سلطان إلى أن الروبوت الذي تمت المشاركة به يحمل اسم «المخ الذكي» ويقوم بنقل القطع إلى حاوية مربعة الشكل وأخرى مستطيلة، ويتميز بسرعته الفائقة، عوضاً عن أنه يحمل 5 قطع، 4 منها باليدين وقطعة كبيرة بالرافعة، مما ساهم في حصد الكثير من النقاط التي أهلته إلى الفوز بالنهائي، مشيراً إلى العمل بروح الفريق الواحد هي التي حققت هذا المركز العالمي، وأنه يعتزم في المرحلة القادمة صناعة روبوت مخصص لكبار السن يساعدهم على الحركة والتنقل ويجعل حياتهم أسهل، بالإضافة إلى حرصه على تمثيل الإمارات في مسابقات دولية، وأن يحقق حلم العمل في هندسة الطيران.

خدمة البيئة
أما اليازية محمد المنصوري 13 عاماً، فبدأت شغفها في تعلم ومعرفة كل ما يتعلق بالروبوت من خلال نادي الإمارات العلمي، وتحرص على المشاركة وحضور دورات النادي بانتظام، وساهم ذلك في تغذية طموحها لاستقاء خبرات ومعارف أكثر في عالم التقنيات الحديثة، ومن خلال مشاركتها في فعاليات النادي، تشكل لديها طموح التميز في بطولات علمية، وواصلت الاجتهاد والمثابرة ليتم إشراكها بالمسابقات المحلية والدولية، حتى تم اختيارها ضمن الفريق المشارك في بطولة الصين.
وأشارت إلى أنها تخطط لصناعة روبوتات لخدمة البيئة والمجتمع ورفاهية الإنسان، وتطمح إلى أن تكون مهندسة في علوم الروبوت والذكاء الاصطناعي، وأهدت هذا الفوز إلى أسرتها الحبيبة التي ساندتها ودعمتها لتحقيق النجاح والتفوق.
تقنيات
أما مهرة ماهر، فتواظب على استكشاف عالم التقنية في مجال وبرمجة الروبوتات، وخضن مع زميلتها اليازية المنافسة في بطولات عديدة، لتركيب وبرمجة الروبوت، وحصلت على مراكز متقدمة، وشاركت في البطولة الوطنية للروبوت التي نظمتها وزارة التربية والتعليم في يناير 2019 وحصلت على المركز الثاني، وكذلك أفضل تصميم للروبوت وتأهلن للبطولة العالمية للروبوت بالولايات في أبريل الماضي.
وقالت مهرة إنها شغوفة بعالم الروبوتات وتهتم بمستجدات التقنيات الحديثة، لاستلهام أفكار جديدة تساعد على ابتكار روبوتات تستشرف المستقبل، وقد نفذت مشروع روبوت مخصص لإنذار الحرائق لمساعدة أصحاب الهمم.

اقرأ أيضا

"جوجل" تكشف عن جديدها "بيكسل 4" قريباً