صحيفة الاتحاد

الإمارات

ختام ماراثون الثانوية العامة اليوم بامتحان الأحياء للمسار «المتقدم»

الطلبة خلال أداء الامتحانات (المصدر)

الطلبة خلال أداء الامتحانات (المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

يختتم اليوم طلبة الثاني عشر المسار المتقدم امتحانات الفصل الثالث والأخير لهذا العام بأداء مادة الأحياء، إيذاناً بانتهاء ماراثون الثانوية، وذلك بعد أن أدوا أمس امتحان مادة الكيمياء التي جاءت في مستوى الطالب المتوسط، فيما أنهى أمس طلبة الثاني عشر «المسار العام» امتحانات الفصل الثالث بأداء مادة الأحياء. وعبر الطلبة عن رضاهم بامتحان المادتين، ورغم كثرة الأسئلة، إلا أنها أفضل الامتحانات التي أدوا فيها براحة تامة، مجمعين على سهولة الامتحان بالنسبة للمسارين «عام، متقدم».
وقد جاء كل امتحان في 5 صفحات تضمنت 25 سؤالاً، في زمن ساعة ونصف الساعة، وأنجز عدد من الطلبة الامتحان قبل انتهائه بساعة من الوقت المخصص، وقال الطالب محمد نزيه: إن الامتحان في مادة الكيمياء يعد الأفضل منذ بدء الامتحانات، وشمل كل المنهج تقريباً، وتميز بالسهولة، فيما أشار محمد أحمد ونضال محمد إلى أن الامتحان مرضٍ للطلبة كافة، حيث جاء في مستوى الطالب المتوسط، بينما أشار جمعة الحوسني وزايد النعيمي وحمد الزعابي إلى أنه رغم سهولة الكيمياء، إلا أنها احتوت على أسئلة تكشف الفروقات الفردية للطلبة.
وبالنسبة لطلبة المسار العام، اعتبروا أن مادة الأحياء مسك الختام، وأفضل هدية يختمون بها عامهم الدراسي، حيث جاء الامتحان متضمناً 25 سؤالاً في مستوى الطالب المتوسط.
وقال كمال الزبيدي وأيوب أحمد ومحمود عمار، إن امتحان مادة الأحياء، يعتبر سهلاً إذا ما قورن بامتحان مادة الفيزياء، مشيرين إلى أنهم يشعرون بالبهجة والفرح لأنهم سيلتحقون بالجامعة العام المقبل.