الاتحاد

عربي ودولي

قريع: محاولة الالتفاف على المنظمة لعبة أطفال

وصف رئيس الوفد الفلسطيني لمفاوضات الوضع الدائم احمد قريع (ابو علاء) محاولة الالتفاف على منظمة التحرير وايجاد مرجعيات بديلة بانه لعب في القضية الوطنية للشعب الفلسطيني لا يجوز المساس بها قائلا ''انها لعبة اطفال'' لن تنجح ولن تؤدي إلا الى الاضرار بالقضية الفلسطينية والمشروع الوطني · واضاف ان المنظمة هي البيت الفلسطيني الذي تمكن من تحويل القضية الفلسطينية من قضية انسانية الى قضية سياسية نضالية، واخرجتها من الادراح ونفضت عنها الغبار وحولتها الى اولوية في العالم كله، والذي تحقق نتيجة للنضال الطويل للفصائل والحركات الوطنية الفلسطينية التي ناضلت وضحت لعقود من الزمن من اجل تحقيق الاعتراف بالشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، ولهذا فانه واهم من يعتقد انه سيتمكن من الالتفاف حول المنظمة أو استبدالها لان الالتفاف عليها هو التفاف على الدماء والتضحيات الطويلة التي سطرت هذه الانجازات· واستنكر قريع بشدة القرار الاسرائيلي الاخير ببناء المزيد من المستوطنات في محيط القدس، واصفا إياه برسالة موجهة من الجانب الاسرائيلي تفصح عن نواياهم تجاه السلام، مشددا انه لن يكون هناك سلام او حل في ظل وجود المستوطنات، وان كل محاولاتهم المستمرة لتغيير الوقائع على الارض وتحديدا في القدس ومحيطها لن يثني الجانب الفلسطيني عن التمسك بكافة حقوقه المشروعة بما فيها اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل الاراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف وحق العودة والافراج عن كافة الاسرى·
كما عبر قريع عن استنكاره للاعتداءات التي وقعت وتقع بحق ابناء حركة فتح في قطاع غزة من قبل عناصر من ''حماس''، مشيرا الى انه في الوقت الذي يتعرض فيه كافة ابناء الشعب الفلسطيني من شيوخ واطفال ونساء ومن كافة الفصائل والحركات لهجوم ممنهج من قبل الاحتلال الاسرائيلي الذي لا يفرق بين فلسطيني وآخر، يتعرض أبناء الحركة ''المناضلون'' الذين اختلطت دماؤهم بدماء كافة ابناء الشعب الفلسطيني في تصديهم لهذا العدوان وفي كافة جبهات النضال ومواقع الصمود، يتعرضون الى اعتداءات مستمرة من قبل ابناء الشعب الواحد في الوقت الذي نحن في أمّس الحاجة فيه الى الوحدة الوطنية

اقرأ أيضا

الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلاً في بيت لحم ويتوغل في غزة