الاتحاد

الرئيسية

القاهرة: 901 مفقود في كارثة السلام 98

القاهرة الاتحاد :
قررت هيئة السلامة البحرية المصرية أمس التحفظ على قبطان السفينة 'سانت كاترين' صلاح جمعة وإيقافه عن العمل لتقاعسه عن تقديم الإغاثة للعبارة المنكوبة 'السلام '98 بعد تلقيه أول اشارة استغاثة منها، رغم أنهما تملكهما شركة واحدة، مما يعد انتهاكا لقواعد القانون البحري الدولي· وعندما سأله قريب لأحد الضحايا لماذا لم يعد للمساعدة بمجرد أن سمع نداء الاستغاثة، فأجاب أنه قرر ألا يرد على الرسالة لأن سفينته كانت تقل 1800 راكب وتبعد مسافة ساعتين عن العبارة·
وتواصلت أعمال البحث والإنقاذ لليوم الثالث على التوالي وسط تضاؤل فرص العثور على مزيد من الناجين رغم إنقاذ 7 ركاب أمس تم انتشالهم بالقرب من سواحل شرم الشيخ وراكبين انتشلتهما قوات حرس السواحل السعودية· وأعلن بيان رسمي لمجلس الوزراء المصري أن العبارة الغارقة كانت تقل على متنها 1414 شخصا (1318 راكبا و96 أفراد الطاقم)، وأن عدد الناجين بلغ حتى الآن 387 بينهم 339 مصريا و28 سعوديا و20 من الطاقم، فيما بلغ عدد الجثث المنتشلة ،135 وبالتالي فإنه لا يزال هناك 901 راكب في عداد المفقـودين·
وكشفت تحقيقات النيابة العامة المصرية الأولية عن أن الحريق في العبارة اندلع في الطابق الثاني حيث يوجد مرآب السيارات 'الجراج' بعد 90 دقيقة من إبحارها من ميناء ضبا السعودي، واضطر الطاقم إلى استخدام خراطيم المياه لإخماده وأدى تراكم المياه في أحد جانبي العبارة إلى انقلابها·

اقرأ أيضا