الإمارات

الاتحاد

الحملة الوطنية لسلامة الأسر تزور 1357 منزلاً في عجمان

زارت الحملة الوطنية لسلامة الأسر في المنازل التي يقوم بتنفيذها دفاع مدني عجمان 1357 منزلا في 4 مناطق سكنية، هي مشيرف والجرف والرميلة والحميدية وذلك خلال أسبوعين منذ بداية الحملة في مطلع الشهر الجاري.
وقال المقدم ناصر الزري رئيس قسم الحماية المدنية والمشرف على تنفيذ الحملة لـ”الاتحاد” إنه تم توزيع 1357 حقيبة بلاستيكية تحتوي على نشرات توعية ورسومات وخرائط توضح أماكن الخطورة في المنازل، وتوعية أصحابها بأهمية التعرف على تلك الأماكن، مثل الأسلاك الكهربائية وأسطوانات الغاز والأفران ومواسير المياه والأجهزة.
وأشار إلى أن إدارة الدفاع المدني في عجمان تسعى للاستفادة من هذه الحملة، من خلال جمع بيانات للأسر والمنازل التي تتم زيارتها، مثل الموقع والمداخل والمخارج والمخاطر، وإدخالها في نظام العمل بالإدارة وتحديثها بشكل دوري. ولفت إلى أن الإدارة تسعى من خلال الحملة لنشر مفاهيم أخرى تهم أصحاب المنازل والدفاع المدني بهدف تخفيض عدد الحوادث المنزلية وخفض الإصابات بها.
وأضاف أن الحقيبة التي يتم توزيعها تشمل لوحات إرشادية باللغتين العربية والإنجليزية، ونصائح للمحافظة على الموارد، وإرشادات للسلامة في الخيام، وفي المطبخ والمنزل، وإرشادات لسلامة الأطفال، ولوحات تعلق على الأبواب، إضافة إلى استمارتين الأولى للسلامة في المنزل والثانية للمسح الميداني.
وأوضح أنه تم تقسيم إمارة عجمان خلال الحملة التي تستمر 6 أشهر إلى 4 قطاعات، بحيث يتم نشر التوعية وتوزيع الحقائب في كل قطاع حسب الوقت المحدد له، مؤكداً أن الحملة تشهد نجاحاً كبيراً.
ولفت إلى أن هناك تجاوباً كبيراً من الجمهور مع الفرق المشاركة في تنفيذ الحملة التي تلقى ترحيبا وتعاونا جيدا مع المواطنين والمقيمين.
وفي مدينة دبا الفجيرة نفذ مركز الدفاع المدني 160 زيارة ميدانية للأسر في كل من دبا والطويين وضدنا، ضمن الحملة الوطنية لسلامة الأسر.
وقال رئيس قسم مراكز الدفاع المدني بالمنطقة الشمالية بدبا المقدم سليمان عبدالله شجاع إن الحملة تهدف الى ضمان مستلزمات السلامة الإنشائية والاستخدامية “التشغيلية للمنازل” من خلال نشر الثقافة الوقائية وسلوكيات السلامة بين أفراد الأسرة داخل المنزل وذلك بمشاركة جميع الجهات الحكومية والمجتمعية المعنية بحماية الأسرة.
وأضاف أنه تم تقسيم الزيارات الميدانية للمنازل وفق خطة وزارة الداخلية إلى فترتين تبدأ الأولى كل يوم اثنين في الفترة الصباحية والثانية كل يوم أربعاء في الفترة المسائية، كما تم تقسيم المنطقة إلى مربعات سكنية تتحرك بموجبها الفرق في كل من ضدنا والبديا ودبا والطويين ورول ضدنا.
وتقوم اللجان خلال الزيارات المنزلية بشرح طرق الأمن والسلامة لأفراد الأسرة، وفحص المنزل والتأكد من توفر وسائل الوقاية والحماية من حيث مخارج الطوارئ، وعدم وضع اسطوانات الغاز في المطابخ، والتأكد من تمديدات الغاز والأسلاك الكهربائية، وعدم استخدام سخانات المياه القديمة، ومنع استخدام الغرف التراثية مثل العريش والكرين القابل للاشتعال، وضرورة وجود نقاط إطفاء وطفايات حريق داخل المنزل ووجود مانع الانزلاق على السلالم.
وأكد المقدم شجاع استعداد المركز لتلبية احتياجات الجمهور وتقديم دورات توعية عملية في المنازل حول كيفية استخدام طفايات الحريق وطرق الوقاية والإنقاذ منوهاً إلى أن دور الدفاع المدني لا يقتصر على إطفاء الحرائق فقط وإنما يتعدى ذلك إلى القيام بأدوار خدمية متنوعة.

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس