الاتحاد

دنيا

فنانون: قلوبنا مع «الأبيض» وعيوننا على منصة التتويج بكأس الخليج

عبد المنعم العامري

عبد المنعم العامري

اجتمعت فرحة الفوز والتأهل للمرحلة المقبلة لمنتخب الإمارات «الأبيض» في قلوب الإماراتيين وعبر أهل الفن بطريقتهم عن تلك الفرحة التي سادت أوساطهم، وكلهم أمل في الوصول إلى منصة التتويج في كأس الخليج العربي الـ21، بمملكة البحرين، والعودة به إلى العاصمة أبوظبي. وقالوا إن ما يقدمه المنتخب الأبيض، أبهج قلوب عشاق كرة القدم، خلال البطولة التي حظيت بنسبة تشجيع عالية من المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات، وانتزعت صيحات الجماهير فخراً واعتزازاً بأصحاب الأداء الرشيق.

أبدى الفنان الإماراتي عبد المنعم العامري فرحة كبيرة بفوز المنتخب الإماراتي على شقيقه العماني في المباراة الثالثة من الدور الأول، مؤكداً أن الحصول على التسع نقاط في المجموعة التي ضمت صاحب الأرض والجمهور المنتخب البحريني إلى جانب القطري والعماني ليس بالأمر السهل.
وقال: كل التهاني والبريكات أنثرها عبر هواء هذا الوطن الغالي، إلى كل من يتنفس على أرضها الطاهرة، وأقول لهم إن القادم أهم وأحلى، وإننا بإذن الله سنصل، إلى أبعد نقطة في البطولة، التي سنحصدها بجهود شباب المنتخب الذين نراهم على قدر المسؤولية، وقدم تهانيه إلى الشعب في كل مكان على هذا الفوز والتأهل الذي يستحقونه.
وأضاف: نبارك للإمارات كافة على هذه العقلية التي يحملها مدرب الفريق مهدي علي، الذي يتعامل في طريقة تفكيره بالأسلوب والفكر الكروي العالمي، فنحن دائما نقول إن الكوادر الوطنية فيها الخير لأنها تحمل حب الوطن وتسعى لفخره أينما وجدت.
«سفير الوطن»
ولم تستطع الفنانة الإماراتية أريام الصمود أمام فرحة الجماهير بفوز المنتخب، وتأهله إلى المرحلة المقبلة من بطولة خليجي 21، حيث قامت بدخول ستوديوهات الصوت وتسجيل أغنية خاصة لشباب المنتخب حملت عنوان «سفير الوطن» من كلمات علي الخوار وألحان فايز السعيد وتوزيع زيد نديم. وقالت: سعادتي لا توصف بالفوز والتأهل والنقاط التسع التي حصدها شباب وسفراء الوطن في البطولة، وأقول لهم وللشعب الإماراتي التهاني لا تكفي بالانتصارات، وقلوبنا لا تكفي بهذه الفرحة، نحتاج لقلوب أخرى لاستعابها لأننا الأفضل ولأننا سنكون نداً قوياً أيام المنتخبات الخليجية الأخرى التي نحترمها ونقدرها.
وأضافت: الفوز والتأهل من صفات الأبطال، وشباب المنتخب هم الأبطال وسيفتتحون العام 2013 بالفوز بالبطولة الأغلى خليجياً».
أحلام الكأس
وأعرب الفنان فايز السعيد عن حرصه الشديد وتأجيل جميع أعماله لحضور مباراة المنتخب الإماراتي أمام المنتخب العماني، وقال: لقد أكمل الرجال مسيرتهم في خليجي 21 بالعلامة الكاملة التي يستحقونها عن جدارة لأنهم كانوا الأفضل في جميع المباريات التي لعبوها، أداء وتحركاً في الملعب، وهذا يعكس مدى حرصهم على حمل الكأس من جديد، وزرع الفرحة في قلوبنا وقلوب كل المشجعين والجماهير، حيث أهدى السعيد المنتخب الإماراتي أغنية «رجال المنتخب»، التي لحنها بعد أن كتب كلماتها الشاعران علي الخوار وحسان العبيدلي، وغناء مجموعة الكورال من الشباب.
ويقول الفنان منصور زايد معبراً عن فرحته بفوز المنتخب إنه أجل جميع أعماله ونشاطاته الفنية من أجل متابعة تحركات المنتخب الإماراتي التي كانت دائماً راياته بيضاء، وذلك حسب ما بدأ حديثه حول الفوز والتأهل، مبدياً سعادة كبيرة برجال المنتخب الشباب. وقال: ألف مبروك للإمارات على الفوز وحصد العلامة الكاملة في العرس الخليجي الـ21، وكم نحن سعداء بهذا الأداء المشرف لمنتخبنا تحت ظل المهندس الوطني مهدي علي الذي يؤكد يوماً بعد يوم أنه عقلية وجدت من أجل حصد البطولات، وبإذن الله سيكمل شباب المنتخب المسيرة والوصول للمباراة النهائية والفوز بإذن الله، مع احترامي وتقدري التام للمنتخبات الأخرى المنافسة، مهنئاً في الوقت ذاته شباب المنتخب أنفسهم بهذا الإنجاز الجميل الذي أدخل الفرحة والسعادة في كل بيت إماراتي، وقال في نهاية حديثه: مبروك للجمهور البحريني التأهل أيضاً و«هاردلك» للجمهور العماني والقطري.
فرحة غامرة
بطريقة مختلفة، أعربت الفنانة الإماراتية رانيا شعبان عن سعادتها بفوز المنتخب الإماراتي وتأهله إلى الدور الثاني بقيادة المجموعة، وقالت بفرحة غامرة التي عكست من خلالها عما يدور في قلبها من فرحة: المنتخب عزف أحلى سيمفونية في البطولة الخليجية حتى اليوم، واللاعبون جعلونا نتسمر أمام شاشات التلفاز لنشاهد الفرحة والأهداف الجميلة التي أهدونا إياها في هذه البطولة التي تحمل رقم 21، حيث إنني متفائلة بهذا الرقم، وأتمنى أن يكون من نصيب الإماراتيين هذا العام، ألف مبروك الفوز والتأهل، ألف مبروك للجميع.
ومبروك تأهل المنتخب الإماراتي ومنتخب البحرين الى الدور الثاني من بطولة كأس الخليج 2013، و«هاردلك» للمنتخبين قطر وعمان،، بهذه الكلمات بدأ الفنان سعيد السالم التعبير عن فرحته بالفوز والتأهل للدور الثاني، مشيراً إلى أن المنتخب وشبابه على قدر كبير من المسؤولية وأنهم مصممون على نشر الفرحة للجمهور الإماراتي المتعطش للبطولة.
وقال: كل التهاني والتبريكات أقدمها إلى الجمهور بمناسبة الفوز والتأهل الذي نستحقه بجدارة، ولهذا أحببت أن أشاركهم الفرحة وأقدم لهم أغنية «فخر الإماراتي»، التي كتبها الشاعر سلطان مجلي، ولحنها طارق المقبل.
تحمل المسؤولية
أما المخرج والفنان الإماراتي راكان، مدير إذاعة أبوظبي، فكان له حديث آخر، حاور من خلاله الجمهور والشعب الإماراتي بقوله: نقدم التهنئة لكل شخص ولكل إنسان إماراتي، لقد كان شباب المنتخب رائعين، وتطلعاتهم والروح القتالية بالملعب تدل على المسؤولية التي يحملونها تجاه الفرح والابتسامة التي يعيشها الشعب الإماراتي ومشجعو المنتخب من الجاليات العربية المقيمة على أرضه، متمنياً أن يصل المنتخب الى المباراة النهائية، لأنهم أثبتوا أنهم من الفرق الثابتة في أدائها وأسلوبها في اللعب والتحرك.
وقال: طبعاً لا ننسى الجهود والسهر الكبيرين اللذين يعمل تحت ظلهما المدير الفني للأبيض مهدي علي الذي أثبت لجميع الوطن العربي وليس الإماراتي فقط كفاءته في الخطط العالمية التي وضعها للمنتخب، وألف مبروك لنا جميعاً، ولحكامنا وشيوخنا الكرام الذين لا يبخلون دائماً في دعمهم المعنوي لنا ولشبابنا في جميع المجالات والمحافل.


روح وعزيمة
في حديث للمذيع الإماراتي حسين العامري قال إن المنتخب «يرفع الرأس ويبيض الوجه»، وحقيقة الأمر أملنا مع المنتخب صار أكبر، فالشباب قدموا روحاً وعزيمة جعلتنا نفتخر بهم كإماراتيين، ثلاث مباريات من دون هزيمة، ومدرب وطني فاق كل التوقعات، لاعبون شباب أدوا مهامهم بشكل جيد.
وأضاف: الجميع كان يقدم لوحة فنية منفردة تشكل حب الوطن، تشكل فرحة شعب بنتائج مميزه، ومن هنا أبارك للشعب الإماراتي التأهل.

اقرأ أيضا