واشنطن (وكالات) انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإعلام أمس واتهمه بأنه أساء تفسير التصريحات التي أدلى بها بشأن أحداث العنف التي شهدتها مدينة شارلوتسفيل. وكتب ترامب على تويتر «الناس يكتشفون مرة أخرى درجة انعدام النزاهة في الاخبار المزيفة. لقد أساءوا بالكامل تفسير ما قلته بشأن الكراهية والتعصب الخ. عيب!». واندلعت اشتباكات عنيفة بين أنصار نظرية تفوق العرق الأبيض من جهة، ومحتجين مناهضين للعنصرية في مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا، أسفرت عن مقتل امرأة وإصابة 19 بجروح عندما دهس شخص يشتبه في أنه متعاطف مع النازيين بسيارته حشدا من المتظاهرين. وانتقد سياسيون جمهوريون تصريحات ترامب التي ألقى خلالها اللوم في أعمال العنف على الجانبين. وانتقد ترامب كذلك السناتور ليندسي جراهام والسناتور جيف فليك من الحزب الجمهوري. وكتب على تويتر «قال ليندسي جراهام الذي يسعى الى الظهور، كذبا إنني قلت إن هناك مساواة أخلاقية بين جماعة كو كلاكس كلان والنازيين الجدد ودعاة تفوق العرق الأبيض.. وأشخاص مثل السيدة هير»، في إشارة الى هيذر هير (32 عاما) التي قتلت في شارلوتسفيل السبت الماضي. وقال ترامب «يا لها من كذبة مقرفة.. انه لا يستطيع أن ينسى هزيمته في الانتخابات. سكان ساوث كارولاينا سيتذكرون»، في إشارة الى هزيمة جراهام في الانتخابات التمهيدية العام الماضي. وكان جراهام قال إن ترامب «تراجع خطوة» الثلاثاء «بالاشارة مرة أخرى إلى وجود مساواة أخلاقية بين دعاة تفوق العرق الأبيض والنازيين الجدد وأعضاء كو كلاكس كلان» وأشخاص مثل هير». كما انتقد ترامب كذلك فليك، أحد الجمهوريين القلائل الذين انتقدوا الرئيس علانية. وقال على تويتر «من الرائع ان نرى الدكتور كيلي وورد يتنافس ضد فليك جيف فليك، الضعيف في قضايا الحدود والجريمة والشخص غير الفاعل في مجلس الشيوخ. أنه كالسم».