الاتحاد

الإمارات

«أبوظبي للتعليم» يطلق قاعدة بيانات المدارس الخاصة

نظمت إدارة المعلومات بمجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع المتخصصين بقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة برنامجاً لتدريب الموظفين الإداريين العاملين في 137 مدرسة خاصة بمنطقة أبوظبي خلال الفترة من 9 إلى 13 يناير الحالي، في إطار سعي المجلس نحو وضع قاعدة بيانات شاملة للمدارس الخاصة في أبوظبي.
وأوضح يوسف الشرياني المدير التنفيذي لقطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة بالمجلس، أن هذا المشروع يهدف إلى جمع المعلومات والبيانات المهمة عن كل المدارس الخاصة بأبوظبي. كما أنه يتيح الفرصة أمام إدارات ومسؤولي جميع هذه المدارس لاتخاذ قراراتهم على أسس سليمة، فيما يتعلق بالعملية التعليمية، وبما يضمن تقديم خدمات متميزة لجميع القطاعات من منطلق وجود قاعدة بيانات حديثة ومركزية تخدم الجميع.
وقال إن البيانات والمعلومات التي يتم جمعها من المدارس ستساعد المجلس في إعداد ووضع الخطط التطويرية المناسبة للارتقاء بأداء المدارس الخاصة التابعة لإمارة أبوظبي.
وأضاف أنه تم من خلال هذا البرنامج استعراض النظام الذي يتم من خلاله إدخال مختلف المعلومات والبيانات المتعلقة بالمدارس الخاصة ومن بينها أعداد الطلبة والمرافق المتخصصة وبيانات الاتصال. كما تم تزويد كل مدرسة بدليل إرشادات مفصل لتمكينهم من إدخال البيانات بصورة مستقلة، وكذلك فقد تم تنظيم زيارة لمقر المجلس لموظفي المدارس الخاصة الذين كانوا في حاجة للحصول على دعم إضافي، حيث تمكن المختصون في المجلس من تقديم الدعم اللازم لهم من أجل مساعدتهم في إتمام عملية إدخال البيانات والمعلومات.
ومن المتوقع أن تقوم جميع المدارس باستكمال هذه العملية مع نهاية شهر يناير الجاري، كما يتوقع أن تقوم جميع المدارس الخاصة بتحديث معلوماتها وبياناتها أولاً بأول.
وقالت جوديث فينمور الاستشارية بقطاع المدارس الخاصة بالمجلس وأحد أعضاء الفريق المسؤول عن تنظيم هذا البرنامج إنه من المقرر أن تقوم جميع المدارس الخاصة على مستوى أبوظبي بإعداد وتحديث السجلات الخاصة بها، وذلك من خلال التزامها جميعاً بتحديث بياناتها بصورة مستمرة، مؤكدة أهمية هذه الوسيلة التي تتمكن من خلالها مختلف الجهات والإدارات التابعة لقطاع المدارس الخاصة من الحصول على المعلومات اللازمة والضرورية بطريقة سهلة وفعالة.
وسيتم خلال المرحلة الأولى من تطبيق المشروع تجميع وإعداد قاعدة البيانات، وذلك بصورة تدريجية، وصولاً إلى إدراج جميع المدارس الخاصة في النظام الإلكتروني لمعلومات الطلبة eSIS، والذي يعد الأداة الإدارية والمؤسسية الشاملة التي يستعين بها المجلس لمتابعة كل نواحي وجوانب العملية التعليمية للطلبة من مرحلة رياض الأطفال وحتى الصف الثاني عشر، بما في ذلك التوزيع والطبيعة السكانية والجداول والصفوف الدراسية والحضور والغياب وسلوك الطلبة والتربية الخاصة.

اقرأ أيضا

آليات جديدة لتحقيق «رؤية عجمان 2021»