الاتحاد

الاقتصادي

إنتل تطور رقاقات جديدة بتقنية 45 نانومتر


دبي - الاتحاد:أعلنت شركة إنتل عن سبق جديد في تاريخ الشركة أصبحت بموجبه أول شركة تبلغ منعطفاً هاماً في سياق تطوير تقنية 45 نانومتر لوجيك · فقد نجحت إنتل في إنتاج ما يعتقد أنها أول رقاقة SRAM (ذاكرة الوصول العشوائي الساكنة) ذات الوظائفية الكاملة، وذلك بواسطة تقنية عمليات 45 نانومتر (nm)، وهي تقنية من الجيل التالي تابعة للشركة ومستخدمة لتصنيع أشباه الموصلات بأعداد كبيرة· وبلوغ إنتل هذه المحطة التاريخية يعني أنها قد أحرزت تقدماً كبيراً في تطوير هذه التقنية، ما يؤهلها للبدء بتصنيع الرقاقات بواسطة هذه التقنية في العام 2007 وباستخدام الحلقات الرقاقية بحجم 300 مم· وبهذا، تواصل الشركة جهودها لتوسعة حدود قانون مور بإطلاقها جيلا جديدا من عمليات التصنيع كل سنتين·
الجدير بالذكر أن إنتل تقود صناعة الرقاقات في إنتاج أشباه الموصلات بأعداد كبيرة بواسطة عمليات تصنيع 65 نانومتر إذ تمتلك الشركة منشأتي تصنيع تنتجان رقاقات 65 نانومتر في ولايتي أريزونا وأوريغون، كما تنوي افتتاح منشأتين في عام 2006 في كل من إيرلنده وولاية أوريغون· وقال بيل هولت، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة إنتل للتكنولوجيا والتصنيع، معلقاً على هذا الإنجاز التاريخي: 'إن نجاحنا في أن نكون أول شركة تستخدم تقنية 65 نانومتر للتصنيع بأعداد كبيرة وأول شركة تنتج رقاقة 45 نانومتر تعمل بالكامل لهو خير برهان على موقع إنتل الرائد في مجال تصنيع الرقاقات· ولإنتل تاريخ طويل في تحويل التطورات التقنية العملاقة إلى فوائد ملموسة يُقدرها الناس· وستوفر تقنيتنا من نوع 45 نانومتر القاعدة الأساسية لتطوير أجهزة كمبيوتر تتسم بأداء أعلى في الواط الواحد والتي من شأنها أن تُحسّن تجربة المستخدمين·'

اقرأ أيضا

مشاهدة معالم أبوظبي ودبي بطائرة مائية