الاتحاد

الإمارات

كهرباء الشارقة تختتم التدريب الصيفي لـ 35 طالباً وطالبة

اختتمت هيئة كهرباء ومياه الشارقة أمس برنامج التدريب الصيفي لـ 35 متدرباً من طلبة وطالبات المدارس والجامعات في الإمارة، الذي انطلق في 27 يونيو الماضي واستمر حتي يوم أمس.
حضر حفل الاختتام محمد الخضر مدير الإدارة العامة للرقابة بالهيئة والمهندس عاطف كراني مدير إدارة نظم المعلومات وسعيد القصير نائب مدير إدارة الموارد البشرية.
وأوضح سعيد القصير في كلمة ألقاها في الحفل أن التدريب الصيفي للطلبة والطالبات الذي نظمته الهيئة يأتي في إطار رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بضرورة الاهتمام بالعنصر البشري وتدريبه ودعم الشباب المواطن وتطوير قدرته وتهيئته للمستقبل وتأهيله لتحمل المسؤولية واقتحام ميادين العمل المختلفة.
وأكد حرص الهيئة على توفير خطط وبرامج التدريب للطلاب والعاملين واستقطاب الكفاءات والكوادر المميزة للعمل بها، حيث تعد الكوادر البشرية المدربة ذات الكفاءة أساساً لتحقيق التفوق والتميز لأي مؤسسة وركيزة أساسية في تطوير الهيئات والمؤسسات وأحد أهم دعائم التنمية الاقتصادية.
وقال إن التدريب العملي الجيد يفتح أبواب المستقبل أمام المتدربين ويؤهلهم لتولي المسؤوليات وتحقيق التطور والازدهار في مجالات الحياة المختلفة.
وقام الخضر والقصير خلال الحفل بتوزيع الشهادات على المتدربين والاستماع إلى ملاحظاتهم حول التدريب الصيفي بالهيئة وآرائهم ومقترحاتهم حول تطويره.
من جهتها أوضحت فاطمة المناعي مشرفة مركز التدريب في الهيئة أن التدريب الصيفي ساهم في تنمية قدرات ومهارات المتدربين الذين زاد عددهم عن 35 متدرباً ووفر لهم الفرصة للمس الواقع العملي والتعايش معه، الأمر الذي يساعدهم في المستقبل على أن يبدأوا طريق العمل ليساهموا في مسيرة التقدم والتطور الذي تشهده إمارة الشارقة.
وقالت إن التدريب ساهم في إكساب الطلبة والطالبات مهارات مختلفة وكرس لديهم اتجاهات سلوكية إيجابية كالتعاون وروح الفريق وتعلم فنون التعامل مع الناس واكتساب مهارة حل مشاكل الحياه العملية وفهم المعنى الحقيقي للمسؤولية والمساعدة في تكوين تصور مبدئي عن الاتجاه الأكاديمي المناسب لكل منهم وتجهيزهم لدخول عالم الوظائف والأعمال.
وأضافت أنه تم توزيع الطلبة والطالبات على جميع إدارات الهيئة في مدينة الشارقة والمنطقة الشرقية لتحقيق أكبر استفادة ممكنة من التدريب. من جانبهم أشاد الطلبة والطالبات بالتدريب الصيفي وتعاون العاملين في الهيئة معهم وتوفير المعلومات والبيانات اللازمة ومتابعة العاملين بقسم التدريب لهم خلال فترة التدريب ما ساهم في تحقيقهم فوائد كبيرة.
وأشاروا إلى أن البرنامج أتاح لهم الفرصة لاكتساب الخبرات وربط المعرفة العلمية بالحياة العملية ومعرفة دور الهيئة ومهامها في خدمة المجتمع، والتعامل مع المستهلكين، وتعلم مهارات التخطيط والتنظيم والأداء.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد وملك الأردن: نعمل مع المجتمع الدولي لاستقرار المنطقة