الاتحاد

الإمارات

منع سكن العزاب في الأحياء السكنية العائلية

كلباء - بدرية الكسار:
عقد المجلس البلدي لمدينة كلباء صباح أمس الجلسة الثالثة لدور الانعقاد السنوي الثاني في مقر المجلس ببلدية كلباء برئاسة سعادة الدكتور محمد محمد بن سعيد الصاحي وحضور سعادة أحمد جمعة الهورة مدير بلدية مدينة كلباء وحمدان محمد الكندي أمين سر المجلس البلدي لمدينة كلباء وذلك لمناقشة جدول أعمال المجلس وسياسة بلدية كلباء، بشأن النظافة العامة وحماية البيئة في مدينة كلباء والمناطق التابعة لها إدارياً وجغرافياً انطلاقاً من الدعم والاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتجسيداً للمبادئ السامية والمتمثلة في التطوير الحضري والتخطيط التقني والعلمي السليم الذي يواكب النهضة العمرانية الحديثة وتواجه متطلبات التوسع والنمو السكاني السريع الذي الذي تشهده المدينة وتعزيز دور المجلس البلدي وبلدية كلباء· وطالب رئيس المجلس الدكتور محمد الصباحي بلدية كلباء والاهتمام بالجوانب التوعوية والتثقيفية والحفاظ على نظافة كافة المرافق الحيوية العامة وحماية البيئة، كما طالب بتشكيل لجان لمتابعة برامج التوعية، وأكد على ضرورة الاهتمام بحماية البيئة ورعايتها خصوصاً الناحية الجمالية للمدينة· وطالب المجلس بالإسراع بإزالة الزراعة العشوائية من أمام المنازل في الأحياء السكنية وبجوار أرصفة الشوارع الداخلية، التي تسبب حجب الرؤية عن سائقي المركبات وأمانة حركة الحافلات المدرسية وانتشار الحشرات والقوارض المسببة للأمراض والأوبئة·
كما أعرب المجلس عن أسفه لعدم تعاون بعض الصيادين في مدينة كلباء في المحافظة على نظافة الشواطئ البحرية، وعدم مراعاتهم الأوقات وشعائر صلاة الجمعة، لافتاً إلى أهمية تفعيل القسم الفني لنشر برامج التوعية والحملات التثقيفية بين الاستشاريين ومقاولي البناء والجهات الحكومية، بالالتزام بالمواصفات والمقاييس المحددة·
وكلف المجلس بلدية كلباء باستصدار إنذارات تحذيرية لأصحاب الحظائر في مجال عدم الالتزام بالشروط والقيود ومنع الملاك وأصحاب العقارات من تأجير المساكن للعزاب في الأحياء السكنية المأهولة بالعائلات والأسر المواطنة، إلى جانب إحالة مقر النفايات وتخصيص موقع جديد يتلاءم مع معايير النظافـــة والصحة العامة والإسراع بإنشاء شبكة الصرف الصحي في مدينة كلباء إضافة إلى خزانات تجميع مياه الأمطار وتشييد كاسر الأمواج للشواطئ البحرية بخور كلباء، ابتــــداء من بيت المغفـــــور له بإذن الله الشيخ ســــــعيد بن حمد القاســــمي وحتى الخور الشرقي·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث وبيل جيتس التعاون لمواجهة الأمراض الوبائية والمعدية