الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي على خريطة السياحة الأوروبية

لندن- عاطف عبد الله :
نايث بريدج ' رقم واحد' ربما كان ذلك هو عنوان مكتب هيئة أبوظبي للسياحة في العاصمة البريطانية لندن - قلب أوروبا - لكنه في الوقت نفسه علامة تؤشر على مضي الهيئة قدما في أن تحتل المركز 'رقم واحد ' في المنطقة في مجال جودة وتطوير المنتج السياحي ووضع إمارة أبوظبي على خريطة السياحة الأوروبية · فقد قطعت الهيئة على نفسها عهدا بتقديم منتج سياحي فريد ومتميز وانتقاء السياحة الوافدة والتركيز على كيفية تقديم الخدمة وليس الكم ، ولتنفيذ أهدافها الطموحة أعدت الهيئة استراتيجية متكاملة للترويج السياحي تتضمن العديد من المحاور أولها التواجد في الأسواق الأوروبية بقوة من خلال تدشين أربعة مكاتب بخلاف مكتب لندن في غضون السنوات الثلاث المقبلة ، بالإضافة إلى المشاركة في الفعاليات السياحية العالمية من معارض ومنتديات ، والسماح للقطاع الخاص الوطني بتشييد فنادق ومنتجعات سياحية تزيد قيمتها على خمسة مليارات درهم خلال ثلاث سنوات تضيف 4000 غرفة فندقية جديدة لمواجهة الطلب المتزايد على القطاع السياحي في الإمارة ·
وتركز استراتيجية الهيئة على عدد من المشاريع والبرامج التي تناسب طبيعة وإمكانيات الإمارة والبنية التحتية المتوفرة بها كما وضعت مخططا شاملا للنهوض بالإمارة سياحيا من كافة الجوانب، فالتنسيق بين الجهات المعنية بالشأن السياحي سواء في القطاع الخاص أو الحكومي يتم حاليا على أعلى المستويات، والنتائج التي تم التوصل إليها من خلال الأبحاث والدراسات التي خلصت منها الهيئة أو لازالت قيد الإعداد تشير إلى أن مستقبل قطاع السياحة في الإمارة يبشر بالخير، كما أن إقبال المستثمرين على الدخول في مشروعات سياحية في ابوظبي دليل قوي على أهمية هذا القطاع بالنسبة للدولة، والمردود الاقتصادي المتوقع منه·
5 مليارات درهم لتشييد 4000 غرفة فندقية جديدة
وتوقع الخبراء أن تشهد السنوات القليلة المقبلة نمواً سياحياً كبيراً فى أبوظبي يضاف إلى إنجازات الهيئة التي تحققت في زمن قياسي بالإضافة إلى أن هناك عدة دراسات تتابعها الهيئة حاليا لمناطق الاستثمار السياحي والمخططات الرئيسية لتطوير هذه المناطق والأطر القانونية اللازمة للاستثمار في هذه المناطق، وتعتبر السياحة الشاطئية في إمارة أبوظبي هي المنتج الرئيسي الذي ستركز عليه الهيئة في المرحلة المقبلة ·
وقال سعادة مبارك حمد المهيري مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة أن الهيئة منحت تراخيص لعشر شركات وطنية لإنشاء فنادق ومنتجعات سياحية بقيمة 5 مليارات درهم يتم تنفيذها خلال السنوات الثلاث المقبلة تضيف أربعة آلاف غرفة فندقية جديدة إلى الطاقة الفندقية المتاحة حاليا جزء منها لاستغلال الجزر السياحية في الإمارة وتطوير الوجهة البحرية لأبوظبي بالتعاون مع القطاع الخاص ·
وأضاف أن هناك أكثر من 47 شركة تروج للإمارة حاليا في السوق الأوروبية تعمل بالتنسيق مع المكاتب التى سيتم تدشينها في هذه الأسواق وتنظيم برامج سياحية تتناسب وطبيعة كل سوق على حدة لافتا إلى أن تواجد الهيئة على الساحة الدولية بهذا الزخم يهدف إلى تثبيت أبوظبي على خارطة السياحية العالمية وتوجيه رسالة إلى القطاع السياحي بشكل عام وإلى القطاع الخاص على وجه التحديد بان ابوظبي عازمة على تطوير قطاعها السياحي والارتقاء بهذه الصناعة الواعدة التي تملك فيها الإمارة على وجه الخصوص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام الكثير من المقومات والإمكانيات التي تضعها في صدارة الوجهات السياحية في المنطقة ·
وأضاف ان وجود ممثلي القطاع الخاص السياحي في ابوظبي وفي مقدمتهم المؤسسات والشركات الوطنية إلى جانب نخبة من الفنادق الرائدة في الامارة في المعارض السياحية الخارجية ،شكل فرصة قوية بالنسبة لهم للالتقاء مع مجموعة واسعة من صناع السياحة في العالم لاطلاعهم على الفرص والمقومات السياحية المتوفرة في ابوظبي ، ومن ثم الحصول على حصة من أعمال هذه الشركات الدولية ووضع الإمارة على أجندتها كخيار سياحي ،الأمر الذي سينعكس إيجابا على نمو السياحة في الإمارة·
ومن جانبه قال على الحوسني مدير قطاع التسويق بهيئة أبوظبي للسياحة أن الهيئة تعمل على تسويق وترويج الإمارة كوجهة سياحية والترويج لفرص الاستثمار السياحي فيها مشددا على تواجد الهيئة سواء من خلال مكاتبها الخارجية أو في المعارض الدولية ينعكس بشكل مباشر على الجذب السياحي للإمارة التى تشهد طلبا متزايدا ·
وأكد إصرار الهيئة على تثبيت أبوظبي على الخارطة السياحية الأوروبية والعالمية وتوجيه رسالة إلى القطاع السياحي في العالم بشكل عام وإلى القطاع الخاص على وجه التحديد بان ابوظبي قد عقدت العزم على تطوير قطاعها السياحي والارتقاء بهذه الصناعة الواعدة التي تملك فيها الإمارة على وجه الخصوص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام الكثير من المقومات والإمكانيات التي تضعها في صدارة الوجهات السياحية في المنطقة·
وقال إن المكاتب الخارجية للهيئة -من بينها مكتب لندن - تهدف إلى تعريف شركات السفر والسياحة على المقومات السياحية لأبوظبي ووضع الإمارة على خارطة السياحة العالمية، كوجهة مفضلة تتوافر فيها مختلف الخيارات السياحية التي يبحث عنها السائح الأوروبي كالشواطئ والسياحة الصحراوية وأيضا غناها في كثافة وتنوع الآثار والقلاع التاريخية لعشاق هذا الجانب، بالإضافة إلى الأسواق والنهضة العمرانية والفندقية والمتنزهات وسياحة المؤتمرات والمعارض التي تقام على مدار العام· وأكد أهمية تعزيز مكانة إمارة أبوظبي على الخارطة السياحية الإقليمية والعالمية من خلال تقديم أرقى وأفضل العروض السياحية بجودة عالية والتي تتناسب والمكانة التي تحظى بها أبوظبي ومنطلق الحرص على أن تكون ابوظبي الوجهة السياحية المفضلة لدى السياح الأوروبيين ·
أعرب الحوسني عن ثقته في ان تستقطب مكاتب إمارة ابوظبي الخارجية اهتمام شركات تنظيم السياحة في أوروبا وعقد اتفاقيات استقطاب السواح من بريطانيا وأوروبا ووضع إمارة أبوظبي ضمن خطط وبرامج أجندة الخيارات التي تقدمها هذه الشركات للسائح· وأكد مدى اهتمام المسؤولين عن السياحة في أبوظبي بالتواجد في مثل هذه الأسواق السياحية الكبيرة وتسليط الدور عليها إعلاميا للتعريف بالجانب السياحي لإمارة أبوظبي والتطورات والمشاريع الجديدة التي تقام في هذا الجانب وأيضا عرض الفرص والخيارات السياحية المتاحة· وأشار الحوسني إلى ان إمارة أبوظبي باتت تتميز بأنها تحوي التنوع الذي يناسب مختلف شرائح السياح فهناك السياحة الصحراوية وكذلك سياحة الشواطئ وأيضا السياحة التاريخية والتراثية بالإضافة إلى سياحة التسوق·
حيث تتواجد أضخم المراكز التجارية التي تحوي أشهر الماركات الدولية وبضائع من مختلف بلدان العالم وبأسعار تنافسية·
وأضاف أن مكاتب الهيئة في الأسواق الخارجية يعد فرصة لإطلاع العديد من خبراء السياحة والسفر ورؤساء الشركات والهيئات السياحية على تجربة هيئة أبوظبي للسياحة الرامية إلى تحقيق التنمية السياحية للإمارة بما ينسجم مع الموروث الحضاري والثقافي وقيم المجتمع الإماراتي الأصيلة·
وقال أن هيئة أبوظبي للسياحة وضعت خطة استراتيجية حول التنمية السياحية للإمارة والإشراف على تنفيذها ودراسة واقتراح القوانين المتعلقة بالشأن السياحي وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في القطاع السياحي ومراجعة جميع المشاريع والمرافق السياحية والخدمات السياحية الحكومية القائمة حالياً أو المدرجة في خطة الحكومة للتنفيذ وإبداء الرأي في ضوء خطة التنمية السياحية·

اقرأ أيضا

177.5 مليار درهم صفقات «دبي للطيران»