الاتحاد

الرياضي

مستشار سابق لجريزمان ينتقد الطريقة التي رحل بها عن أتلتيكو مدريد

أنطوان جريزمان

أنطوان جريزمان

 


انتقد إريك أولهاتس، مستشار سابق لأنطوان جريزمان ويعمل حاليا مع أتلتيكو مدريد، اللاعب الفرنسي الدولي بسبب الطريقة التي رحل بها عن صفوف "الروخيبلانكوس" إلى برشلونة، وتناسيه لمن شكلوا جزءاً من ماضيه وقدموا له الدعم.
وقال أولاتس في تصريحاتها نشرتها صحيفة (جورنال دو ديمونش) الفرنسية الأحد إن "أنطوان كان ليستحق خروجاً لائقاً بشكل أكبر. هو ومحيطه يتحملون الذنب في ذلك"، مبدياً أسفه للطريقة التي رحل بها عن الأتلتي.
واعتبر أن اللاعب "يدين بالكثير للغاية" للرئيس التنفيذي للنادي ميجل أنخل خيل وللمدير الرياضي أندريا بيرتا وللمدرب دييجو سيميوني.
وتابع: "أتفهم أنه كان يتطلع لشيء آخر عقب خمسة مواسم قضاها في نفس النادي. ولكن هذا لا يمنعني من الاعتقاد في اعتزازه الصادق بالنادي".
وحول كيفية حدوث رحيله عن النادي، روى أولهالتس أنه حينما كان ممثلاً له، اتصل بيكيه وسواريز لاعبا برشلونة بجريزمان عدة مرات كما اتصل به ميسي مرة واحدة، وبين أنه أقنعه أن الأمر سابق لأوانه. واتصل به برشلونة مجدداً قبل ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في فبراير الماضي بين أتلتيكو ويوفنتوس.
واعتبر أن "المناقشات لم تحدث في الوقت المناسب"، مؤكداً أنه يثق في كلام خيل، الذي أكد أن لديه أدلة تشير إلى أن تعاقد البرسا مع اللاعب لم يتم بشكل طبيعي، في إشارة إلى الافتراضية القائلة إن الاتفاق بين النادي الكتالوني والدولي الفرنسي تم قبل تخفيض قيمة الشرط الجزائي من 200 مليون إلى 120 مليون أول يوليو الماضي.
وأضاف أولهاتس: "أنطوان ليس فتى سيئاً. ببساطة حين يمضي قدماً لا ينظر للوراء. يتناسى الناس التي لم تعد تشكل جزءاً من الديكور"، ناصحاً اللاعب بالتفكير بعمق حول هذا التناسي.
وشكك من يوصف بمكتشف جريزمان والذي أوصله لصفوف ريال سوسييداد، في المكان الذي سيحظى به اللاعب الفرنسي في البرسا، لأنه لعب على مدار أعوام طويله في نفس الموقع لذي يحتله ميسي، نجم الفريق الكتالوني. 

اقرأ أيضا

الإمارات تطلب استضافة مونديال الفروسية 2022