الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يكرم اليوم الفائزين بجائزة زايد الدولية للبيئة


دبي ـ محمد المنجي:
يشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مساء اليوم ، حفل تكريم الفائزين في الدورة الثالثة لجائزة زايد الدولية للبيئة، وذلك في مركز دبي العالمي للمؤتمرات، وبحضور أكثر من 200 شخصية من كبار القادة والشخصيات العالمية من 130 دولة، كما ستشهد الليلة مراسم الافتتاح الرسمي للدورة التاسعة الخاصة بالمجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة والمنتدى الوزاري العالمي للبيئة في دبي والفعاليات المصاحبة·
وسيقوم سموه بتسليم كوفي عنان الأمين العام للأمم المتحدة جائزة الفئة الأولى، تثمينا لجهودة في دفع الأجندة البيئية إلى السطح لرعاية البيئة وحفظ حقوق الأجيال المختلفة في بيئة سليمة·
وذهبت جائزة الفئة الثانية لـ (مشروع تقييم الألفية للنظم البيئية) والذي ضم فريق عمل من الخبراء في مجال البيئة وصل عددهم إلى 1360 خبيرا، لتوفير حياة كريمة للإنسان من خلال تقييم آثار التغيرات البيئية على حياة الإنسان وتحديد القاعدة العلمية للعمل من أجل رعاية البيئة وقاعدة الموارد الطبيعية، وحصل كل من أنجيلا كروبر، من جزيرة ترينيدا وطبيقو، والبروفيسر إيميل سالم من أندونيسيا، مناصفة على جائزة الفئة الثالثة تقديرا لإنجازاتهما البيئية المتميزة·
وأكد توبفر على سعادته بالتواجد في مدينة دبي والاختيار الموفق لتكون بذلك المدينة العربية الأولى التي تحتضن هذا الحدث العالمي على أرضها خاصة وأن دولة الإمارات أصبحت تمسك بزمام المبادرة لإنجاز أضخم الأعمال لإنقاذ البيئة من التدهور سواء على المستوى المحلي أو العالمي ، وقد بذلت في سبيل ذلك الكثير، ويأتي اختيار المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة تطبيقا عمليا لرؤى جادة وثاقبة·
وتوقع أن تأتي التوصيات والجلسات الختامية بأمور تخدم مصالح الشعوب وتحفظ حقوق الأجيال القادمة في بيئة سليمة وحياة كريمة، وأن تخرج النتائج والاستراتيجية الدولية لإدارة الكيماويات بصورة تدعم القضايا البيئية·
برنامج حفل التكريم
يشمل برنامج حفل التكريم على فيلم افتتاحي حول رسالة جائزة زايد الدولية للبيئة ، وكلمة الجائزة ، وكلمة رئيس المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، وكلمة لرئيس هيئة التحكيم الدولية للجائزة، يليها تكريم الفائزين بالجائزة ، وكلمة قبول الجائزة ، بعد ذلك يقوم راعي الحفل بافتتاح العالمي للتكنولوجيات الصديقة للبيئة· وقال الدكتور محمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا للجائزة المنسق العام للفعاليات أن الاحتفال بافتتاح المجلس الحاكم لبرنامج الأمم المتحدة والمنتدى الوزاري العالمي للبيئة، يضفي صبغة رسمية على الحدث الذي تستضيفة حكومة دولة الإمارات، مؤكدا ان الحدث يعد إضاءة جديدة في صحيفة الدولة في مجالات تنظيم المؤتمرات الدولية والأحداث العالمية، خاصة وأن الحدث يعد الأول من نوعه في العالم العربي·
وأضاف نشعر بالفخر والاعتزاز بالمكانة التي وصلت إليها دولتنا الحبيبة بفضل سياسة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله تعالى ودوره الهام لدعم القضايا والمشكلات البيئية بالإضافة إلى نشر الوعي البيئي·
وأوضح إن جائزة زايد الدولية للبيئة والتي تمنح مرة كل عامين من أهم الجوائز البيئية على مستوى العالم ، وأنها ستستمر في تطوير مساهماتها على الساحة البيئية ولن تألوا جهدا في أن تدعم أو تنظم أي نشاط من شأنه أن ينهض بالعمل البيئي على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي·

اقرأ أيضا