الاتحاد

أخيرة

بيع لحوم ماشية مستنسخة في بريطانيا

أكدت وكالة الأمن الغذائي في بريطانيا إثر تحقيق أجرته أن لحوم سلالة بقرة مستنسخة بيعت وتم استهلاكها في بريطانيا خلال العام الماضي. وقد اكتشف مسؤولو الوكالة الأمر بعدما أعلن أحد مربي المواشي أنه يبيع حليباً تدره بقرة مستنسخة، الأمر الذي يحظره الاتحاد الأوروبي. وفي إطار التحقيقات اكتشف مسؤولو وكالة الأمن الغذائي أنه تم ذبح عجلين ولدا في بريطانيا من أجنة بقرة مستنسخة في الولايات المتحدة. ودخلت لحوم أحدهما في السلسلة الغذائية البريطانية و"قد تكون استهلكت"، في حين أنه تم منع لحوم الآخر من البيع.
ويخلف هذا الإعلان مخاوف حقيقية في بريطانيا، حيث يثير إنتاج المواد الغذائية من حيوانات مستنسخة وسلالتها جدلاً حاداً.
وكان التحقيق في هذه القضية بدأ عندما أعلن أحد المزارعين الذي فضل عدم الكشف عن هويته خوفاً من مقاطعة عملائه لبضائعه، أنه يمزج حليب بقرة متولدة من عملية استنساخ بحليب بقية القطيع.
وفي "اعترافاته"، التي نشرتها صحيفة "إنترناشنل هيرالد تريبيون" يوم الجمعة، أقر المزارع بأنه يبيع أجنة هذه البقرة إلى مربي ماشية في كندا. وتنص التشريعات الأوروبية على ضرورة الحصول على موافقة مسبقة لتسويق المواد الغذائية الحيوانية الناتجة عن حيوانات مستنسخة بما في ذلك الحليب، وذلك بعد مراقبتها وفحصها.

اقرأ أيضا